الصين تدعو أمريكا إلى التراجع عن قرارها فرض قيود على عمل دبلوماسييها


دعت الصين اليوم الخميس الولايات المتحدة الامريكية الى التراجع الفوري عن قرارها فرض قيود أكثر صرامة على عمل وأنشطة الموظفيين الدبلوماسيين والقنصليين الصينيين لديها.
جاء ذلك في تصريح ادلت به المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يينغ في المؤتمر الصحفي اليومي بحسب وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) تعليقا على القيود التي اعلن وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو امس الاربعاء فرضها على الدبلوماسيين الصينيين في الولايات المتحدة الامريكية.
وقالت "نحث وزارة الخارجية الأمريكية على إلغاء هذه الخطوة الخاطئة على الفور والتوقف عن عرقلة التبادلات الطبيعية بين الشعبين وتخريب العلاقات الثنائية" مضيفة ان "الصين سترد بالطرق المشروعة على هذا الاجراء الامريكي".
واضافت هوا ان "واشنطن شددت القيود على عمل وانشطة السفارات والقنصليات الصينية وموظفيها في الولايات المتحدة منذ أكتوبر من العام الماضي بصورة تنتهك القوانين الدولية والأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية وتضر بشكل خطير العلاقات الصينية الأمريكية والتبادلات الطبيعية بين الجانبين".
واشارت في هذا السياق الى تقديم بلادها دائما "التسهيلات للموظفين الدبلوماسيين والقنصليين الأمريكيين لأداء واجباتهم في الصين وفقا للقوانين والاعراف الدولية".
واكدت أهمية العلاقات التي تجمع الصين بالولايات المتحدة للبلدين وكذلك للعالم مشددة على ضرورة ان يحافظ الجانبان على وجود قنوات اتصال مفتوحة في جميع الأوقات.
وذكرت ان السفارة والقنصليات الصينية في الولايات المتحدة ستواصل الحفاظ على التبادلات الطبيعية مع جميع قطاعات المجتمع الأمريكي مضيفة أن الصين ستواصل دعم التبادلات الطبيعية والتعاون بين الجانبين.
وكان وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو قال في بيان امس الاربعاء ان بلاده فرضت "متطلبات" جديدة معينة على أنشطة الدبلوماسيين الصينيين على الاراضي الامريكية ردا على "قيود" تقول واشنطن ان بكين "تعرقل" عبرها نشاط الدبلوماسيين الامريكيين لديها.