وزير خارجية فرنسا: الخطر اليوم هو اختفاء لبنان


كررت فرنسا الخميس دعوتها لبنان إلى تشكيل حكومة سريعة واعتماد إصلاحات "عاجلة"، محذّرة أنه إذا لم يتم ذلك، فإن البلاد تواجه خطر الزوال.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في حديث لإذاعة "آر تي إل" إن "الخطر اليوم هو اختفاء لبنان بسبب تقاعس النخبة السياسية التي يتعين عليها تشكيل حكومة جديدة سريعا لتنفيذ إصلاحات ضرورية للبلاد.
وأضاف لو دريان "لن يوقع المجتمع الدولي شيكا على بياض إذا لم تنفذ (السلطات) الإصلاحات. عليهم تنفيذها سريعا... لأن الخطر اليوم هو اختفاء لبنان".
وتابع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إنه "من غير الممكن أن يستمر سياسيو لبنان بتقاعسهم"، لافتا إلى أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيكرر لدى عودته إلى بيروت أنه "لم يعد ممكنا أن يتفق الساسة اللبنانيون على عدم التحرك".
وأرسل ماكرون خارطة طريق إلى السياسيين اللبنانيين تتناول إصلاحات سياسية واقتصادية ضرورية من أجل السماح بتدفق المساعدات الأجنبية وإنقاذ البلد من أزمات عديدة منها الانهيار الاقتصادي.
وقال قصر الإليزيه، الأربعاء، إن الرئيس ماكرون سيسافر إلى بيروت في أول سبتمبر.
وكان ماكرون أول زعيم أجنبي يزور بيروت في أعقاب الانفجار المروع الذي دمر أجزاء من العاصمة اللبنانية أوائل الشهر الجاري.
وتضمنت "ورقة الأفكار" التي سلمها السفير الفرنسي إلى بيروت، إجراءات تفصيلية، طالما طالب المانحون الأجانب بكثير منها.