الجسر الجوي الكويتي لدعم لبنان يتواصل لليوم الـ11 على التوالي


واصل الجسر الجوي الإغاثي الكويتي اليوم السبت نشاطه في دعم لبنان لليوم ال11 على التوالي بوصول طائرتين تابعتين للقوة الجوية الكويتية محملتين بنحو 66 طنا من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية.
وبذلك يكون مجموع الطائرات المشكلة للجسر الجوي الكويتي لدعم لبنان حتى اليوم 18 طائرة قامت بنقل ما يقدر ب820 طنا من الاحتياجات التي سارعت دولة الكويت الى تقديمها للشعب اللبناني الشقيق فور وقوع انفجار بيروت في الرابع من الشهر الجاري الذي خلف اكثر من 170 قتيلا وستة الاف جريح.
ومن جانبه، قال المستشار في سفارة الكويت لدى لبنان عبد الله الشاهين، ان السفارة تقوم بموازاة متابعتها للجسر الجوي الانساني المتواصل من دون انقطاع منذ 11 يوما بالتنسيق مع لبنان للوقوف على احتياجاتها لاحتواء الاثار المترتبة على انفجار مرفأ بيروت.
واضاف "استكمالا للجهود الحثيثة التي تقوم بها السفارة فإننا على اتصال مباشر مع السلطات المعنية في لبنان لمواكبة تأمين ايصال الاجهزة والمعدات الطبية والوقائية والاستشفائية لمستحقيها من المتضررين".
ولفت الى ان السفارة تقوم كذلك "بتسيير الجهود لجمعية الهلال الاحمر الكويتي المتواجدة ميدانيا وبفعالية في موقع الحدث".
واضاف الشاهين "اليوم استقبلنا طائرتين اضافيتين محملتين بنحو 66 طنا من الشحنات التموينية" مشيرا الى ان اجمالي ما أهدته الكويت الى لبنان بلغ 820 طنا.
واعتبر ان هذه الاهداءات "تؤكد انسانية المنطلق والمسار والهدف بوقفة دعم ومساندة في ظرف دقيق نوقن بقدرة لبنان على تجاوزه باقتدار وبفعالية المساعي الخيرة للكويت وكافة الاشقاء والاصدقاء".
ومن جانبه، قال الرائد طيار وليد الفودري، ان "القوة الجوية قامت اليوم برحلتين 17 و18 في اطار الجسر الجوي ناقلة سلال غذائية بحمولة اجمالية تقدر بنحو 66 طنا".
بدوره، قال الرائد طيار مطلق السباعي، "نقلنا مواد اغاثية وطبية لمساعدة اشقائنا في لبنان استكمالا للجسر الجوي امتثالا لاوامر القيادة العليا في الكويت.. واللبنانيين اخواننا وهذا واجبنا".