عون لا يريد تحقيقاً دولياً بانفجار بيروت


قال رئيس الجمهورية اللبنانية، العماد ميشال عون اليوم الجمعة، إن هدفه هو تبيان حقيقة انفجار المرفأ وتحقيق العدالة، معتبراً أن المطالبة بالتحقيق الدولي في هذه القضية هدفه تضييع الحقيقة.
جاءت تصريحات الرئيس عون في حوار مع الصحفيين المعتمدين في القصر الجمهوري، قبل ظهر اليوم، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.
وقال الرئيس عون، إن "هدفه تبيان حقيقة انفجار مرفأ بيروت من خلال التحقيق الجاري"، مشدداً على "تحقيق العدالة وأن أحداً لا يمكنه أن يدفعه باتجاه الخطأ أو يمنعه من كشف الحقائق".
ولفت الرئيس عون إلى أنه في ظل الكلام عن قيام حكومة وحدة وطنية، "يجب تحضير الأجواء المناسبة لذلك، ولا يمكننا أن ندعو إلى حكومة وحدة لنصل إلى الانقسام الذي شهدناه في الحكومات".
وأشار إلى أن "الاهتمام حالياً لا ينحصر فقط بتأمين المواد الغذائية والطبية لبيروت، بل بإعادة إعمارها إيضاً".
يشار إلى الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي خلف 154 قتيلاً وزهاء 5 الاف جريح ودماراً هائلاً وأضراراً بالعديد من الأبنية.