دراسة: حقن البوتوكس قد تعالج الاكتئاب


قالت دراسة حديثة إن حقن البوتوكس لا تقضي على التجاعيد فحسب، بل يمكن أن تساعد أيضاً في علاج الاكتئاب.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وضع خبراء من الولايات المتحدة وألمانيا قاعدة بيانات شملت 40 ألف مريض، ودونوا فيها الآثار الجانبية السلبية المبلغ عنها جراء استخدام بعض الأدوية، مع التركيز على المرضى الذين تلقوا حقن البوتوكس.
ووجد الباحثون أن المرضى الذين سبق أن خضعوا لحقن البوتوكس كانوا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة 40 - 88 في المائة مقارنة بأولئك الذين خضعوا لعلاجات أخرى تستخدم للتصدي للمشكلات الصحية نفسها التي يعالجها البوتوكس.
وإلى جانب القضاء على التجاعيد، يستخدم البوتوكس لعلاج مشكلات أخرى ليس لها صلة بالتجميل، بما في ذلك التعرق الزائد والصداع النصفي والتشنجات والمثانة مفرطة النشاط.
ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يعاني أكثر من 264 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من الاكتئاب، الذي يعالج عادة بمزيج من العلاج النفسي والأدوية المضادة للاكتئاب، إلا أن هذه الطرق غير فعالة لنحو ثلث المرضى.
وقال روبن أباغيان من جامعة كاليفورنيا، والذي قاد الدراسة «لاحظنا أن البوتوكس الذي تم حقنه لأسباب تجميلية يخفف من اكتئاب المرضى بشكل ملحوظ». وأضاف أن النتائج «تستند إلى مجموعة كبيرة جداً من البيانات الإحصائية، بدلاً من الملاحظات محدودة النطاق».
وافترض فريق البحث أن البوتوكس ينتقل بعد الحقن، إلى أجزاء من الجهاز العصبي المركزي التي تنظم العواطف والحالات المزاجية، وأن ذلك قد يكون السبب في تصديه للاكتئاب.
ونشرت النتائج الكاملة للدراسة في مجلة «ساينتفيك ريبورتس».