خادم الحرمين: إجراءات الحج هذا العام هدفها حماية ضيوف الرحمن من «كورونا»


قال خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الجمعة، إن العالم يمر بظروف استثنائية عصيبة ألقت بآثارها على الإنسانية، لذا مع تفشي الجائحة اقتصر الحج هذا العام على عدد محدود.
وأضاف الملك سلمان أن إجراءات الحج هذا العام هدفها حماية ضيوف الرحمن من آثار الوباء.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها نيابة عن خادم الحرمين الدكتور ماجد عبدالله القصبي، وزير الإعلام السعودي.
وأضاف خادم الحرمين في كلمته أن الحج هذا العام أوجب على الأجهزة الرسمية جهوداً مضاعفة.
كما أشاد الملك سلمان "بجنود الوطن الذين قدموا ويقدمون أنفسهم فداء للوطن".
واختتم خادم الحرمين الشريفين كلمته بالقول: أسأل الله الأمن والأمان للمواطنين ولكل المقيمين على أرض المملكة. 
 
وفي وقت سابق، هنأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الجمعة، الأمة الإسلامية بعيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى تبارك وتعالى أن يتقبل من الحجاج حجهم، ومن المسلمين طاعتهم، وأن يرفع عن العالم وباء جائحة كورونا.
وقال خادم الحرمين الشريفين على حسابه في "تويتر": "أهنئ الجميع بعيد الأضحى المبارك، أعاده الله علينا وعليكم بالخير والبركة والصحة والعافية. كما نسأله تبارك وتعالى أن يتقبل من الحجاج حجهم، ومن المسلمين طاعتهم، وأن يرفع عن بلادنا والعالم وباء جائحة كورونا بفضله ورحمته، وكل عام وأنتم بخير".
وكانت وكالة الأنباء السعودية "واس" قد أكدت، مساء الخميس، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز غادر المستشفى بعد إجراء عملية جراحية ناجحة.
ونقلت عن ‏‫الديوان الملكي‬ قوله: "غادر بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ هذا اليوم الخميس 9 ذو الحجة 1441هـ الموافق 30 يوليو 2020م مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، بعد أن منَّ الله ــ جل جلاله ـ عليه بالصحة والعافية.
حفظ الله خادم الحرمين الشريفين ووقاه من كل مكروه ومتّعه بالصحة والعافية".