«غوغل» تمدد فترة العمل من المنزل حتى منتصف 2021


أعلنت شركة غوغل، عملاق محركات البحث وإحدى كبريات شركات التكنولوجيا أنها ستسمح لموظفيها بالعمل عن بعد، حتى يوليو من عام 2021، مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأميركية.
وقال الرئيس التنفيذي لغوغل، ساندر بيتشاي، إن موظفي الشركة سيعملون من منازلهم حتى منتصف العام المقبل، وخاصة فيما يتعلق بالوظائف التي لا تتطلب الذهاب إلى المكاتب في الشركة.
وأشار بيتشاي إلى أن معظم أبناء الموظفين قد يلجؤون إلى نظام التعليم عن بعد، مما يحمل الآاباء مسؤولية كبرى في تعليم أطفالهم في المنزل.
وأعرب بيتشاي عن أمله في أن توفر هذه السياسة الجديدة توازنا بين قيام الموظفين بعمل المهام المنوطة بهم في الشركة وتوفير بيئة آمنة لهم ولأسرهم خلال الفترة المقبلة.
وتراجع آلاف الشركات الأميركية خططها في استئناف أعمالها بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.
وكانت غوغل أولى الشركات الأميركية السباقة التي طلبت من موظفيها العمل من منازلهم مع التوقعات بعودة الموظفين في يناير 2021، وذلك مع بداية تفشي وباء كوفيد 19 في الولايات المتحدة في مارس الماضي.
في المقابل، قالت شركات أميركية أخرى مثل فيسبوك وأمازون إن بإمكان موظفيها البقاء في منازلهم، حتى بداية عام 2021، على الأقل. بينما أعلنت شركة تويتر أن موظفيها يمكنهم العمل من منازلهم إلى الأبد إن رغبوا بذلك.