سمو الأمير غادر البلاد متوجها إلى أميركا.. لاستكمال العلاج


بحفظ الله ورعايته غادر أرض الوطن فجر اليوم حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه متوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة وذلك لاستكمال العلاج.
وقد كان في وداع سموه رعاه الله على أرض المطار سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ومعالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وسمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والوزراء وعدد من كبار المسؤولين بالدولة.
هذا وكان في معية سموه حفظه الله ورعاه معالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.
رافقت سموه السلامة في الحل والترحال وأدام المولى تعالى على سموه موفور الصحة والعافية وحفظه من كل مكروه.