«تحسين بيئة الأعمال»: وزير الصحة وعد بإعادة النظر في استمرار غلق بعض أنشطة المشروعات الصغيرة


واصلت لجنة تحسين بيئة الأعمال البرلمانية في اجتماعها اليوم مناقشة خطط الحزمة الاقتصادية فيما يتعلق بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وقال الفضالة في تصريح بمجلس الأمة عقب الاجتماع أن اللجنة استكملت في اجتماعها السادس اليوم النظر في المرئيات الاقتصادية والخطط التي يجب أن توضع والخطوات التي يجب أن تتخذ في الحزمة والقرارات الاقتصادية بشاأن المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وأوضح الفضالة، أن اجتماع اليوم كان موسعا وكان الجزء الأول منه بحضور وزير الصحة د. باسل الصباح الذي نقلنا له هموم كثير من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وطالبنا بسرعة فتح بعض الأنشطة التي مازالت مغلقة بحسب المراحل التي تم الحديث عنها.
وأضاف الفضالة، "نقلنا لوزير الصحة استعدادات أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لوضع بعض الاشتراطات الصحية والالتزام بها حتى لو كانت اشتراطات مشددة من قبل وزارة الصحة على أن يعودوا لمزاولة أنشطتهم".
وكشف الفضالة عن وعود من وزير الصحة بإعادة النظر في مسألة استمرار الإغلاق وتقليص مدتها إلى أقصر وقت مقابل بعض الاشتراطات الصحية لفتح هذه الأنشطة منها النوادي الصحية كما وعدنا أيضا بالنظر بباقي الأنشطة وفقا لاشتراطات صحية حازمة وعواقب لمن لا يلتزم بهذه الاشتراطات.
وعن الجانب الأخر من الاجتماعأ قال الفضالة، إنه كان بحضور عدد من وزراء اللجنة الاقتصادية منهم وزير التجارة ووزيرة الشؤون ووزيرالمالية، حيث تم التطرق لعدد من مطالب اللجنة ولمطالب بعض أصحاب الجمعيات المعنية وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذين كانوا ضيوف في اللجنة ونقلنا أيضا بعض الشكاوى والهموم وسرعة الخطوات التي يجب أن تتخذ من قبل اللجنة الاقتصادية لحل هذه الامور.
وبين الفضالة، أن من بين هذه المطالبات هي مطالبات لأصحاب الاختصاص من جمعيات النفع العام، حيث أننا أخذنا وعد خلال أسبوعين أو أقل في أن تصلنا الردود أو حلول من أجل حل الإشكاليات الموجودة، مؤكدا أن اللجنة ستستأنف اجتماعاتها في الأسابيع القادمة لوضع تصورات واتخاذ إجراءات بشكل سريع لإنقاذ القطاع الخاص في شأن المشاريع الصغيره والمتوسطة.