استأنفت العمل بنسبة 30 %

«الخطوط الكويتية» تستعد لعودة الشغيل التجاري للطيران.. في أغسطس المقبل


استأنفت شركة الخطوط الجوية الكويتية العمل في جميع قطاعتها وفق النسبة التي حددها مجلس الوزراء للمرحلة الثانية للعودة إلى الحياة الطبيعية بنسبة لا تزيد عن 30 % من عدد الموظفين ، وقامت الشركة باتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية للموظفين مثل قياس درجة الحرارة عند بوابة الدخول والالتزام بارتداء الكمامات والقفازات اضافة إلى وضع اللوحات الارشادية والتي تحث على ضرورة الالتزام بالتباعد الجسدي بين الموظفين.
وفي هذا الصدد، قال مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام فايز العنزي: "التزاماً بتعليمات مجلس الوزراء والسلطات الصحية في البلاد، استأنفت الخطوط الجوية الكويتية العمل في جميع قطاعاتها بنسبة 30 % من الموظفين، حيث تحرص الشركة على تنفيذ الارشادات والاجراءات الاحترازية التي أوصت بها السلطات الصحية تمهيداً للعودة تدريجياً إلى الحياة الطبيعية في البلاد واستكمال باقي المراحل وصولاً إلى المرحلة الخامسة، كما قامت الشركة بتوفير الكمامات والقفازات والمواد المعقمة في كافة أنحاء مبنى الشركة الرئيسي والمباني التابعة له، وذلك سعياً من الخطوط الجوية الكويتية على الحفاظ على صحة الموظفين تجنباً للإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19".
وأضاف العنزي: "ومع عودة الموظفين، تستعد الشركة حالياً للعودة التدريجية لتشغيل رحلاتها التجارية بحسب الاجراءات المطلوبة من الادارة العامة للطيران المدني للبدء في الاول من أغسطس المقبل بسعة تشغيل تصل إلى 30 %، كما أن الكويتية ستكون من أولى الشركات التي ستقوم بالتعامل مع هذا القرار بكل ترحيب وستطبق خطتها التشغيلية التي اعدتها لهذه المرحلة، حيث قامت الدوائر المعنية في الخطوط الجوية الكويتية بإعداد خطة تشغيلية لإعادة التشغيل بحيث تشمل الخطة الاستعداد للتشغيل على جميع الخطوط التي كانت الشركة تشغل لها سابقاً قبل مرحلة جائحة كورونا ولكن سيكون التشغيل بشكل تدريجي ومتصاعد يتوافق مع قوانين كل دولة وموافقاتها بحسب ما يرد للشركة من موافقات من المحطات الخارجية، وهذه الموافقات هي التي ستحدد عدد المحطات والرحلات ومواعيدها والايام".
واشار العنزي إلى أن الشركة قامت بتدريب وتأهيل طواقم الرحلات على كيفية التعامل مع المسافرين وفق الاجراءات والمعايير العالمية الجديدة بسبب الوباء العالمي كوفيد 19 ، مبيناً أن الخطوط الجوية الكويتية لا تألو جهداً بالحرص على سلامة وصحة الركاب باتباعها كافة الاجراءات الوقائية اللازمة من حيث تعقيم الطائرات والمعدات والنقليات والتزام الطواقم بارتداء اللباس الواقي بالكامل اضافة إلى التزام الشركة بتطبيق اجراءات السلامة والصحة التي أوصت بها الادارة العامة للطيران المدني والالتزام أيضاً باجراءات ركوب المسافرين للطائرة بالتباعد الجسدي.
واختتم العنزي تصريحه بالتأكيد على حرص الخطوط الجوية الكويتية على خدمة عملائها الكرام وتقديم كافة سبل الراحة أثناء سفرهم، مؤكداً على أن الكويتية كناقل وطني ستظل تعمل من أجل خدمة عملاؤها من خلال اللوائح والقوانين المنظمة لذلك سواء المحلية والتي حالياً تقودها القوانين الصحية وكذلك قوانين التشغيل على مستوى العالم.