ليفربول يحقق أول انتصار بعد تتويجه رسميًا بلقب البريميرليج


حقق ليفربول انتصارا بشق الأنفس على ضيفه أستون فيلا، بهدفين دون رد، في المباراة التي احتضنها ملعب "أنفيلد" مساء اليوم الأحد، ضمن لقاءات الجولة 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
والانتصار هو الأول للريدز بعد تتويجه رسميًا بلقب البريميرليج، حيث مُني بالهزيمة 4-0 أمام مانشستر سيتي في الجولة الماضية.
وسجل هدفي ليفربول كل من ساديو ماني (71) وكورتيس جونز (89).
وبتلك النتيجة رفع ليفربول رصيده إلى 89 نقطة في صدارة جدول الترتيب، بينما تجمد رصيد أستون فيلا عند 27 نقطة في المركز الـ18.
حرص لاعبو أستون فيلا، على الوقوف في ممر شرفي للاعبي ليفربول قبل انطلاق المباراة، تكريمًا للريدز على تتويجهم بلقب الدوري.
وقدم الفريقان مستوى متوسط في الدقائق الـ20 الأولى من المباراة، حيث لم يشكل أي من ليفربول أو أستون فيلا أي خطورة تذكر على المرميين، مع استحواذ الريدز على الكرة الذي وصل إلى 70%.
وشكل أستون فيلا الخطورة الأولى في المباراة بعدما نفذ جريليتش مخالفة مرسلًا كرة عرضية في الدقيقة 21، ارتقى لها كونسا مسددًا رأسية علت العارضة.
وعاد أستون فيلا للظهور من جديد في الدقيقة 32، بعدما مهد تريزيجيه كرة مميزة لدوجلاس لويز على حدود منطقة الجزاء، ليطلق الأخير صاورخية تصدى لها أليسون بنجاح.
وظهر ليفربول في المباراة للمرة الأولى في الدقيقة 37، بتسديدة ضعيفة من صلاح من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، أمسك بها رينا بسهولة.
وحاول ماكجين مباغتة أليسون بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 45، إلا أن كرته ذهبت بعيدًا عن المرمى لينتهي الشوط الأول متوسط المستوى بالتعادل السلبي.
وبدأ أستون فيلا الشوط الثاني بقوة، فمن هجمة مرتدة في الدقيقة 52، مرر جريليتش كرة مميزة للغازي على الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، ليسدد الأخير كرة أرضية أبعدها أليسون إلى ركلة ركنية.
وفي محاولة لتحسين المستوى، دفع كلوب بثلاث تبديلات دفعة واحدة في الدقيقة 61، بنزول كل من فينالدوم وهندرسون وفيرمينو، على حساب أوريجي وفابينيو وتشامبرلين.
ونجح ليفربول في افتتاح التسجيل في الدقيقة 71، بعد تمريرة متقنة من كيتا من الجانب الأيسر تجاه ماني الخالي من الرقابة في منطقة الجزاء، ليسدد السنغالي كرة قوية اصطدمت بالعارضة وسكنت الشباك.
وتبادل فيرمينو الكرة مع صلاح، ليسدد البرازيلي كرة مميزة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 76، أبعدها رينا إلى ركلة ركنية.
ودفع كلوب بورقته الرابعة بنزول جونز على حساب كيتا في الدقيقة 85، وفور نزوله سدد كرة من خارج منطقة الجزاء ذهبت بعيدًا عن المرمى.
ونجح ليفربول في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 89، بعدما مهد صلاح كرة مميزة بالرأس لجونز داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأخير كرة قوية اصطدمت بمينجز وسكنت الشباك.
وكاد جريليتش أن يقلص الفارق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بتسديدة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء، أبعدها أليسون إلى ركلة ركنية.
وبعدها دفع كلوب بويليامز على حساب روبرتسون في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، لينتهي بعدها اللقاء بفوز ليفربول بهدفين دون رد.