أميركا: على إيران السماح للوكالة الذرية بتفتيش منشآتها النووية


أكدت الخارجية الأميركية، الخميس، أنه على إيران السماح للوكالة الذرية بتفتيش منشآتها النووية.
وأضافت الوزارة، في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن هذه الدعوة تأتي بعد مباحثات لمبعوث واشنطن إلى طهران، براين هوك، في فيينا مع الوكالة.
الدعوة الأميركية جاءت بعد زيارة قام بها المبعوث الأميركي الخاص، براين هوك، إلى فيينا، التقى خلالها مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسّي، لمناقشة تقدم سير التحقيقات التي تجريها في إيران، معبراً عن دعمه الكامل للوكالة ولموضوعيتها.
كما ناقش هوك الملف النووي الإيراني مع وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ.
يشار إلى أن رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، ذكر أن بلاده لن تسمح للوكالة بتجاوز الأطر القانونية، وذلك وسط توتر العلاقات بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران، وبعد تبني الوكالة قراراً ينتقد طهران بشأن برنامجها النووي.
وقال قاليباف إن "التفاوض يجب أن يكون من موقف القوة، كما أن التفاوض مع أميركا محظور بتاتاً"، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء فارس، قبل أيام.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد تبنت، قراراً ينتقد إيران بشأن برنامجها النووي، حيث مرر مجلس حكام الوكالة قراراً يدعو رسمياً إيران للسماح بتفتيش موقعين يشتبه بقيامهما بأنشطة نووية غير معلنة في الماضي.
ويعد هذا أول قرار ينتقد طهران بشأن برنامجها النووي تصوت عليه الوكالة التابعة للأمم المتحدة منذ 2012. وتم تبنيه خلال اجتماع لمجلس الحكام بمقر الوكالة في فيينا، في ظل تصاعد التوتر حول برنامج إيران النووي في الأشهر الماضية.
وقال دبلوماسيون إن قرار الوكالة تمت الموافقة عليه بأغلبية 25 صوتاً، مقابل اعتراض عضوين هما الصين وروسيا وامتناع آخرين عن التصويت.