ترامب يهدد بنقض قانون ميزانية الدفاع


هدد الرئيس دونالد ترامب اليوم الاربعاء باستخدام حق النقض (فيتو) على قانون ميزانية الدفاع إذا تضمن إعادة تسمية القواعد العسكرية الامريكية التي تحمل أسماء جنرالات جنوبيين كانوا على صلة بحقبة التمييز العرقي.
وقال ترامب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) "سأستخدم حق النقض ضد مشروع قانون ميزانية الدفاع إذا تضمن تعديلا سيؤدي إلى إعادة تسمية (بالإضافة إلى أشياء سيئة أخرى) لفورت براغ وفورت روبرت إي لي والعديد من القواعد العسكرية الأخرى".
وفي تغريدة أخرى حذر ترامب من ارتكاب "جريمة تخريب التماثيل التاريخية" عقب الامر الذي أصدره يوم الجمعة الماضي الذي يقضي بمعاقبة مخربي التماثيل والاثار بالسجن 10 سنوات منوها بأن الكثيرين باتوا قيد الاعتقال بسبب ارتكاب هذه الجرية.
وقال ترامب "أكثر من 10 سنوات سجن من فضلك لا تضع نفسك في خطر.. كثيرون قيد الحبس الآن".
وفي السياق أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية عن تشكيل فريق لحماية النصب التذكارية والتماثيل والمرافق الفيدرالية في الولايات المتحدة.
وقال وزير الأمن الداخلي الامريكي بالوكالة تشاد وولف في بيان إن الفرقة الجديدة تسمى فرقة حماية المجتمعات الامريكية وتأتي "استجابة لدعوة الرئيس دونالد ترامب لاستخدام أفراد إنفاذ القانون لدينا في جميع أنحاء البلاد لحماية معالمنا التاريخية".
وحذر من أن الوزارة لن تقف مكتوفة الايدي أمام سعي مثيري الشغب والفوضيين على حد تعبيره لتخريب وتدمير الرموز الامريكية وإعاقة إنفاذ القانون والنظام ونشر بذور الفوضى في المجتمع موضحا في الوقت ذاته أن الوزارة تحترم "حق كل أمريكي في الاحتجاج سلميا لكنها لن تتساهل مع العنف".
وقال إنه وجه بنشر فرق الانتشار السريع مع تحديد أماكن وجودها مسبقا للتصدي لأي تهديدات محتملة للمنشآت والممتلكات مع اقتراب عطلة عيد الاستقلال في الرابع من يوليو.
وخلال الايام الماضية اجتاحت الولايات المتحدة موجة أعمال تخريب وإسقاط تماثيل لشخصيات تاريخية يعتبرها المتظاهرون المناهضون للعنصرية على صلة بالتمييز العرقي عقب احتجاجات رافقتها أعمال عنف وشغب بعد مقتل الشاب من ذوي البشرة السمراء جورج فلويد في مدينة مينيابوليس الأمريكية على يد شرطي أبيض خلال اعتقاله قبل شهرين.