«التربية» تحصر أعطال وتوالف المدارس التي تم استغلت من قبل الجهات الحكومية


- تعقيم ما يقارب 33 مدرسة بالتعاون مع المتطوعين في الدفاع المدني
 
أعلن وكيل وزارة التربية المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط المهندس ياسين الياسين أنه سيتم رفع تقرير يوم الأحد المقبل عن حالات المدارس التي تم استغلالها من قبل الجهات الحكومية ومراكز الإيواء لحصر الأعطال والتوالف إن وجدت والبدء بصيانة المدارس للمرحلتين المتوسطة والثانوية قبل تاريخ 4 أغسطس، مع الاستمرار في صيانة المدارس التي لم يتم استغلالها من قبل الجهات الحكومية ومن ثم رفع التقرير النهائي لوزير التربية وزير التعليم العالي بحالتها قبل 15 يوليو.
جاء ذلك في الاجتماع الذي عقد صباح اليوم في مكتب الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط بحضور الوكيل المساعد للتنمية التربوية و الأنشطة فيصل المقصيد والموجه العام للتربية الكشفية إبراهيم العيد و مدراء الشؤون الهندسية في المناطق التعليمية.
بدوره، قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد، إنه تم مخاطبة المؤسسات والجهات الحكومية والجمعيات التعاونية التي استغلت هذه المدارس بضرورة تسليمها لوزارة التربية كموعد أقصاه 15 يوليو، مشيرًا إلى أنه تم تسليم عدد 366 مدرسة بمختلف المناطق التعليمية لمؤسسات الدولة، حيث بدأت الجهات بتسليم المدارس تباعا.
وأكد المقصيد على ضرورة التنسيق ما بين مدراء الشؤون الهندسية في المناطق والموجه العام للتربية الكشفية خاصة أن وزارة الداخلية قامت بتسليم 36 مدرسة من أصل 48 مدرسة.
وأشار المقصيد إلى ضرورة تعقيم المدارس قبل استلامها من قبل المؤسسات والجهات الحكومية والجمعيات التعاونية تحت إشراف فريق الكشافة التطوعي بالتعاون مع المتطوعين في الدفاع المدني وإزالة المخلفات بالشكل المطلوب، ورفع تقرير أولي بذلك يوم الثلاثاء المقبل لمجلس الوكلاء بوضعية المدارس من جهة والمدارس المستغلة من قبل الجهات الحكومية من جهة أخرى، لافتا إلى أن الوزارة سلمت مدارس المرحلة الابتدائية والمتوسطة واستبعدت مدارس المرحلة الثانوية.
من جانبه، قال الموجه العام للتربية الكشفية إبراهيم العيد، إنه تم تعقيم ما يقارب 33 مدرسة بالتعاون مع المتطوعين في الدفاع المدني، مشيرًا أن بعض الجهات قامت بتسليم المدارس معقمة وبحالة نظيفة، متوجهًا بالشكر لكل من تعاون في عملية استلام المدارس و تعقيمها.

لبنان ونتائج السكوت عن الفساد
«اي رييييب» رقم 2
كيف نحب؟