بعثة أممية إلى الصين للتحقيق في أصل فيروس «كورونا»


بعد انتقادات حادة من قبل الولايات المتحدة، وتلميحات من قبل دول أوروبية أخرى إلى ضرورة التحقيق في أصل فيروس كورونا، الذي حصد أرواح أكثر من نصف مليون إنسان حول العالم وكيفية نشأته، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها سترسل فريق تحقيق إلى الصين خلال الأيام القادمة.
وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس في إفادة صحافية إن المنظمة سترسل فريقا إلى الصين الأسبوع المقبل للتحقيق في أصل فيروس كورونا المستجد.
يأتي هذا بعد أشهر من انتقادات حادة وجهتها الإدارة الأميركية والرئيس دونالد ترمب لأداء المنظمة، واتهامها بالانحياز إلى الصين، وروايتها حول نشأة الفيروس التاجي الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان، في ديسمبر الماضي.
كما أعلن ترمب الشهر الماضي إيقاف مساهمات بلاده المالية في المنظمة، لعدم قيامها بالإصلاحات الجذرية المطلوبة في أدائها، بحسب تعبيره في رسالة وججها سابقا إلى مدير عام المنظمة الأممية.
ولطالما اتهم ترمب ومسؤولون رفيعون في إدارته بكين بالتستر على المعلومات حول الفيروس، وعدم الشفافية في تعاملها مع الجائحة.