«السكنية» تستقبل المراجعين من خلال منصة «متى» الحكومية


أعلن مدير العلاقات العامة والإعلام في المؤسسة العامة للرعاية السكنية عمر الرويح عن استعداد كافة القطاعات في المؤسسة للعودة التدريجية للعمل مع الالتزام بتطبيق قرارات مجلس الوزراء واتباع الإرشادات الوقائية الصادرة من وزارة الصحة لمكافحة فيروس كورونا المستجد .
وقال الرويح في تصريح صحفي اليوم أن المؤسسة ستستقبل حجز مواعيد المراجعين اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل من خلال المنصة المركزية الإدارة المواعيد الحكومية (منصة متی) META.E.GOV.KW بالتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، وذلك للسماح لهم بدخول صالة خدمة المواطن ومسرح المؤسسة في المبنى الرئيسي بمنطقة جنوب السرة بالإضافة إلى مركز خدمة الحكومة مول القرين وبرج التحرير لإجراء المعاملات الإسكانية التي بحاجة للحضور الشخصي.
وحول الإجراءات الاحترازية، أوضح الرويح أنه مع بداية المرحلة الثانية التي تشمل عودة الموظفين بنسبة لا تزيد عن 30 %، حرصت المؤسسة على اتباع كافة الإجراءات الوقائية التي من شأنها المحافظة على الصحة العامة وأولها الحرص على التباعد الجسدي، اذ جسدت المؤسسة اتباع هذه التعليمات بوضع ملصقات إرشادية وتوضيحية للمسافة الواجبة للتباعد في جميع أرجائها.
وذكر الرويح، أن هناك طباعة للعديد من الإرشادات والتعليمات التي تساعد المواطنين على ضرورة الالتزام بالتعليمات الصحية وتعقيم الأسطح والأرضيات.
كما قامت المؤسسة بتجهيز كافة مرافقها ابتداء من صالة خدمة المواطن مرورا بمسرح المؤسسة وانتهاء بمكاتب موظفيها مع الأخذ بعين الاعتبار تطبيق الإجراءات الاحترازية في عملية الدخول إلى مبنی المؤسسة وأولها أخذ حرارة الموظفين والالتزام بارتداء الكمامات.
وأكد الرويح أن المؤسسة حريصة أشد الحرص على توفير كافة الخدمات الإلكترونية للمواطنين لإنجاز جميع معاملاتهم والرد على استفساراتهم وذلك عبر الموقع الإلكتروني وحسابات التواصل الاجتماعي الرسمية التابعة لها، مع العلم أن الخدمات الإلكترونية المتاحة على موقع المؤسسة WWW.PAHW.GOV.KW يتم التعامل معها وفق الاجراءات واللوائح الرسمية.
وأشار الرويح إلى أن مستخدمي الخدمات الالكترونية عبر البوابة الإلكترونية للمؤسسة بلغ أكثر من 3393 مستخدم وإنشاء 1987 مستخدم جديد للخدمات أثناء الأزمة تمكن العديد من المواطنين الى التقديم على فتح الطلب الاسكاني علاوة على معاملات أخرى متعلقة بصرف بدل الإيجار او إيصال التيار الكهربائي للوحدات السكنية.