ترامب يبقى في واشنطن لـ«حماية القانون والنظام»


ألغى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، زيارته المزمعة إلى منتجع الغولف الخاص به في ولاية نيوجيرزي، وقال إنه باق في واشنطن "لضمان تطبيق القانون والنظام".
وقال ترامب، على تويتر: "جرى إلى حد كبير إيقاف المخربين والفوضويين والمحرضين ومن يقومون بأعمال نهب.. أقوم بما هو ضروري للحفاظ على مجتمعاتنا - وسوف يُقدم هؤلاء الناس إلى العدالة".
وتعهد الرئيس الأميركي باتخاذ نهج صارم تجاه أي شخص يدمر أو يخرب النصب التاريخية الأميركية، وهدد باستخدام القوة تجاه بعض المحتجين، في ظل انتشار احتجاجات ضد الظلم العرقي في أنحاء الولايات المتحدة.
وكان الرئيس الأميركي قد اتهم، الخميس، أحد قادة حركة "حياة السود مهمة"، بالدعوة إلى التمرد، خلال مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية.
وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "إنها خيانة، فتنة، تمرد!"، مشيرا إلى تصريحات لرئيس فرع الحركة في نيويورك هوك نيوسوم.
وكان الناشط قال، الأربعاء: "إذا لم تعطنا هذه الدولة ما نريد، فإننا سنحول هذا النظام إلى رماد ونستبدله". وأضاف "أستطيع أن أتحدث بالمعنى المجرد أو الحرفي، إنها مسألة تفسير".
ثم أوضح أنه لا يشجع على أعمال الشغب، لكنه لن يدينها كذلك، مبديا موقفا صارما من  الحركة، منذ بدء الاحتجاجات.
وكتب ترامب عدة تغريدات أشاد فيها بـ"القانون والنظام" الذي أضحى شعاره المفضل على مدى أسابيع، وأبدت كما أنها تشجع قوات الأمن على فرض سيطرتهم.
وفي سلسلة تغريدات، الخميس، لفت الرئيس إلى أن المتظاهرين في نيويورك دعوا إلى "قلي" رجال الشرطة "مثل شرائح لحم الخنزير المقدد".
إلا أن أحدا لم يسجل حتى الآن استخدام هذا الشعار في نيويورك منذ بدء الاحتجاجات.