ترامب يوقع أمراً تنفيذياً لحماية التماثيل الأميركية


كرر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، انتقاده للأعمال التخريبية التي طالت عدداً من التماثيل والآثار في الولايات المتحدة مؤخراً على أيدي من وصفهم بالفوضويين متوعداً بمحاسبتهم، وأكد مساء الجمعة أنه سيفعل ما هو ضروري للحفاظ على سلامة المجتمع الأميركي، وأن "الفوضويين" سوف يتم تقديمهم إلى العدالة.
وكتب ترامب على حسابه الرسمي على موقع "تويتر": "وقعت على أمر تنفيذي قوي للغاية يحمي الآثار والتماثيل الأميركية ويكافح العنف الإجرامي الأخير، بالسجن لفترات طويلة بسبب هذه الأعمال الخارجة عن القانون ضد بلدنا العظيم".
يذكر أن عمليات تخريب طالت على مدى الأيام الماضية تماثيل تاريخية في عدد من المدن في البلاد، كما عمد بعض المحتجين إلى إقامة مناطق خارج سيطرة الشرطة، كما في سياتل على سبيل المثال، وإحراق العلم الأميركي.
وكان ترامب قد دعا إلى معاقبة من يقوم بتلك الأفعال، معتبرا أنه "من العار ألا يفعل الكونغرس شيئا بشأن المجرمين الذين يحرقون علم البلاد".
والأسبوع الماضي وصلت حرب التماثيل تلك إلى تمثال الرئيس الأميركي السادس والعشرين، مع إعلان عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو، أن المتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي سيزيل تمثالًا بارزًا لثيودور روزفلت من مدخله بعد اعتراضات على تصميمه الذي يرمز إلى التوسع الاستعماري والتمييز العنصري، وهو ما أغضب ترمب واصفا القرار بالسخيف، ودعا إلى العدول عنه.