السيسي: مياه النيل قضية وجودية لشعب مصر


أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، خلال اتصال هاتفي مع رئيس جنوب أفريقيا، سييل رامافوزا، ضرورة بلورة اتفاق شامل بين الأطراف المعنية بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي. 
وشدد الرئيس المصري على رفضَ الإجراءات المنفردة الأحادية، التي ستلحق الضرر بحقوق مصر في مياه النيل.
وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن رئيس جنوب أفريقيا أشاد بإرادة مصر السياسية الصادقة والبناءة للوصول إلى حل لأزمة سد النهضة.
وأضاف أن الاتصال تناول بالأساس تطورات ملف سد النهضة، خاصةً في ضوء طلب مصر من مجلس الأمن الدولي التدخل من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يراعى مصالح كافة الأطراف.
وأكد السيسي مجدداً على محددات وثوابت الموقف المصري في هذا الإطار، من منطلق ما تمثله مياه النيل من قضية وجودية لشعب مصر، وذلك بضرورة بلورة اتفاق شامل بين كافة الأطراف المعنية حول قواعد ملء وتشغيل السد، ورفض الإجراءات المنفردة أحادية الجانب التي من شأنها إلحاق الضرر بحقوق مصر في مياه النيل.
من جانبه، أعرب رامافوزا عن التطلع لتكثيف التنسيق بين البلدين خلال الفترة المقبلة بشأن هذه القضية الحساسة والحيوية، مشيداً بالإرادة السياسية الصادقة والبناءة التي تبديها مصر دوماً للوصول إلى حل لأزمة سد النهضة.