عودة جماهير اليابان للملاعب بداية من 10 يوليو

هذا المحتوى من : إفي

قررت السلطات اليابانية عودة الجمهور إلى ملاعب كرة القدم والبيسبول، بدءاً من 10 يوليو (تموز) المقبل، لكن مع فرض بعض القيود الخاصة بأعداد الجماهير والإجراءات الوقائية الأخرى، للحماية من فيروس كورونا المستجد.
بدأت فعاليات دوري البيسبول الجمعة الماضي خلف الأبواب المغلقة، بعد تأجيل انطلاق البطولة لثلاثة أشهر جراء جائحة كورونا، بينما ستستأنف منافسات الدوري الياباني لكرة القدم 4 يوليو (تموز)، دون جمهور أيضاً، بعد توقف دام نحو أربعة أشهر.
ويتوقع مسؤولو كلتا المسابقتين عودة الجمهور بدءاً من 10 يوليو (تموز)، حيث صرح أكبر مسؤول بدوري البيسبول، اتسوهي سايتو، عقب المشاركة في اجتماع مع ممثلي دوري كرة القدم والحكومة اليابانية: "سمحت لنا الحكومة بالإعلان عن أننا سنكون قادرين على البدء في قبول الجماهير اعتباراً من 10 يوليو (تموز)، رغم أننا سنقوم بذلك واضعين في الحسبان الوضع الصحي".
وسيقتصر عدد الجماهير في البداية عن 5 آلاف شخص في الملاعب كحد أقصى، قبل أن يتم زيادة عدد الحضور إلى 50% من سعة الملاعب، كلما سمح الوضع بذلك.