لتعزيز الأمن الصحي في دول المجلس

لجنة اللوائح الصحية الخليجية تبحث خطة الاستجابة في حالات الطوارئ


ناقشت لجنة متابعة اللوائح الصحية الدولية (2005) بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم الثلاثاء الإطار الخليجي لخطة الصحة العامة للتأهب والاستجابة في حالات الطوارئ الرامي لتعزيز الأمن الصحي في دول المجلس.
وقالت الأمانة العامة للمجلس في بيان صحفي لها ان الاجتماع عقد عبر الاتصال المرئي بمشاركة ممثلي وزارات الصحة بالدول الأعضاء وإدارة الصحة بالأمانة العامة لمجلس التعاون وممثل من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط للاستعانة بخبرات المنظمة في مناقشة الإطار وإبداء المرئيات حوله ليكون متوافقا مع الأنظمة واللوائح الدولية.
وذكرت ان الاجتماع ناقش البيانات الواردة من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط والملاحظات التي أثارها أعضاء اللجنة أثناء الاجتماع.
وقالت انه جرى الاتفاق على إعادة صياغة الإطار وفقا للملاحظات والواردة والتنسيق مع المكتب الإقليمي لوضعه في صيغته النهائية.
ويهدف الاطار الخليجي إلى تعزيز الأمن الصحي في دول المجلس وتحديد أدوار ومسؤوليات مختلف الجهات المعنية للاستعداد والاستجابة لطوارئ الصحة العامة.