الحويلة يسأل وزير الخدمات عن أسباب تأخير «الألياف الضوئية»؟


طالب النائب د. محمد الحويلة وزير الدولة لشؤون الخدمات ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك الحريص بسرعة العمل على توصيل الألياف الضوئية لمناطق الرقة، هدية، جابر العلي، الصباحية، ام الهيمان، الظهر، وجميع المناطق المشمولة في محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير؛ نظراً إلى أن شبكة الألياف الضوئية باتت ضرورة ملحة كونها من أهم الثروات في عالم الاتصال وأحد معايير الاقتصاد الناجح في دول العالم المتقدم لقدرتها على نقل المعلومات بسرعات عالية.
ووجه الحويلة سؤالاً برلمانياً إلى الوزير المختص جاء فيه:
يعد مشروع الألياف الضوئية من أكبر مشاريع الدولة لما له من أهمية بالغة في تطوير مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والارتقاء بجودة خدمات الهاتف والانترنت وزيادة السرعة الى معدلات عالمية وذلك لأهمية الدور الذي تؤديه الاتصالات للنهوض بالدولة وتطوير بنيتها تماشيا مع رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله بجعل الكويت مركزًا ماليًا وتجاريًا عالميًا.
وقد بدأ تطبيق نظام الاتصالات عبر الألياف الضوئية في كثير من مناطق الكويت لكن لا تزال بعض المناطق مثل منطقة الرقة، هدية، جابر العلي، الصباحية، ام الهيمان، الظهر، وغيرها من المناطق يعانون من التأخير في تمديد  الألياف الضوئية مع ان الصناديق الخاصة بها تم توصيلها للكثير من البيوت.
لذا يرجى تزويدي وافادتي بالآتي:
⁃ ما هي اسباب التأخير في تمديد الألياف الضوئية في مناطق الرقة، هدية، جابر العلي، الصباحية، ام الهيمان، الظهر، وغيرها من مناطق محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير؟
⁃ هل توجد مناطق في محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير غير مشمولة بمشروع الالياف الضوئية؟ إذا كان الجواب بالإيجاب يرجى تزويدي بهذة المناطق والأسباب التي تمنع شمولها في مشروع الالياف الضوئية؟ .
- كم منطقة في محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير تم الانتهاء من التركيب فيها حتى الأن؟ وما هي المناطق المشمولة بالمشروع؟ .
- كم نسبة الإنجاز  لمشروع شبكة الألياف الضوئية في الكويت؟ مع ذكر الجدول الزمني لكل مرحلة؟ وهل توجد معوقات تحول دون تنفيذ المشروع وفق الجدول الزمني المحدد له؟ مع ذكر هذه الأسباب؟ .
عدد التعليقات ( 1 )
صلاح توفيق
متي يتم تمديد الالياف الضوئيه لمنطقة النهضه قطعه 1 علما بأن قطعه 2 و 3 من نفس المنطقه يوجد فيها الالياف الضوئيه يرجي توصيل مشكلتنا للمسؤولين ولكم جزيل الشكر .