وزير الصحة يفتتح مركز الفنطاس الصحي التخصصي


افتتح وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح مركز الفنطاس الصحي التخصصي في منطقة الأحمدي الصحية صباح اليوم الأحد.
وأعرب الشيخ باسل الصباح عن اعتزازه بالجهود التى بذلتها الأطقم الطبية خلال الفترة الحالية للتعامل مع جائحة كورونا وأشاد بالجهود التكاملية المبذولة لإعداد وتشغيل مركز الفنطاس التخصصي من الكوادر الطبية والصحية والفنية والهندسية وكوادر تقنية المعلومات ليكون هذا الصرح نموذجا يحتذى في مواكبة الرعاية الصحية الحديثة. 
وقال مدير منطقة الأحمدي الصحية الدكتور أحمد الشطي إن افتتاح مركز الفنطاس التخصصي يعتبر إضافة نوعية أخرى ضمن خطة الوزارة لتعزيز واستدامة وتكامل الخدمات الصحية في منطقة الأحمدي الصحية بين مستشفى العدان وخطوط الرعاية الصحية الأولية.
وأضاف الشطي في تصريح صحفي اليوم الأحد أن المركز سيوفر بالإضافة إلى خدمات طب العائلة ورعاية المسنين أكثر من 25عيادة تخصصية تشمل في مرحلتها الأولى ثلاث عيادات عيون وثلاث أنف وأذن واثنتين جلدية و13 باطنية (تبدأ بالغدد والدم والروماتيزم والنفسية) وثلاث جراحة ومسالك وثلاث عظام قابلة للتوسع والتنوع بما يخدم المراجعين مع المحافظة على جودة ونوعية الخدمة.
وأوضح أن خدمات المركز ستعزز نجاحات الوزارة في استخدام تقنية المعلومات سواء في حجز وجدولة المواعيد من خلال أقسام مستشفى العدان أو من خلال التواصل مع الخدمات المساندة الرئيسية كالمختبرات وأقسام الأشعة أو أقسام الصيدلة والخدمات الطبية.
وبين أنه سيتم استخدامات تطبيقات مثل Ask للتواصل بين المواطنين المرضى وأطبائهم لتوجيههم لإجراء الفحوصات اللازمة ومراجعة علاجهم وحجز مواعيد العيادات التخصصية وعيادات الرعاية الصحية الأولية تلقائيا.
ويعد (الفنطاس التخصصي) المركز رقم 27 من مراكز منطقة الأحمدي الصحية وتبلغ مساحته 1850 مترا مربعا وسيعمل بشكل مبدئي طوال أيام الأسبوع  عدا أيام الجمعة والسبت والعطلات الرسمية وذلك من الساعة السابعة صباحا وحتى الثانية ظهرا قابله للتمديد بعد التقييم . 
وسيؤدي الافتتاح إلى تخفيض إجمالي مراجعي العيادات التخصصية بالمستشفى إذ يتوقع أن يستقطب مركز الفنطاس التخصصي ما نسبته 25 إلى 30 في المئة من إجمالي عيادات مستشفى العدان مما سيخفف الزحام ويوفر مواقع وسعة مكانية إضافية لتقديم خدمات العيادات التخصصية قابله للزيادة دون تفريط بالجودة.