الشيخة أمثال الأحمد تؤكد ضرورة تعاون الجمعيات التعاونية مع "الزراعة" لري المزروعات التجميلية

هذا المحتوى من : كونا

أكدت رئيسة مركز العمل التطوعي الكويتي الشيخة أمثال الأحمد الجابر الصباح ضرورة قيام الجمعيات التعاونية بالتعاون مع الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية والوقوف معها جنبا إلى جنب لري المزروعات التجميلية في المناطق السكنية.
جاء ذلك في تصريح أدلت به الشيخة أمثال الأحمد لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الجمعة بمناسبة إطلاق المركز حملة تطوعية بالتعاون مع هيئة الزراعة وبلدية الكويت تولى خلالها متطوعو المركز قيادة الآليات الثقيلة لري وسقاية المزروعات في الشوارع الرئيسية والحدائق العامة في شتى مناطق البلاد.
وقالت الشيخة أمثال الأحمد خلال الحملة التي شارك فيها المدير العام لهيئة الزراعة الشيخ محمد اليوسف الصباح "إنه على الجميع التعاون لخدمة الكويت في جميع المجالات لاسيما ري المزروعات التي ظلت وقتا طويلا دون ري منتظم بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها الكويت بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).
وأشارت إلى أن هذا الإهمال يترتب عليه إنفاق الدولة على عقود الصيانة والتشغيل مرة أخرى لترجع واجهات الزراعة التجميلية كما كانت.
وبينت أن للجمعيات التعاونية الدور الكبير في الإشراف والتوجيه في حال غياب الري المنتظم لهذه الواجهات وإبلاغ الهيئة عن جوانب النقص في الصيانة وتشغيل الري المنتظم للمزروعات التجميلية.