وزير النفط: أسواق النفط شهدت تحسنا ملحوظا نتيجة لاتفاق "أوبك +"

هذا المحتوى من : كونا

قال وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بالوكالة الدكتور خالد الفاضل إن أسواق النفط شهدت مؤخرا تحسنا ملحوظا بسبب الاتفاق التاريخي لمجموعة (أوبك+) مشيرا الى وجود بوادر ايجابية بزيادة نسبية وتحسن تدريجي في الطلب على النفط عالميا خلال الفترة الماضية.
جاء ذلك في تصريح أدلى به الفاضل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب مشاركته اليوم السبت عبر الاتصال المرئي فى الإجتماع الوزاري رقم 179 لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وقبل بدء الاجتماع الوزاري ال11 لمجموعة (أوبك+).
وذكر الفاضل أن هذه الاجتماعات تعقد في أجواء تفاؤلية حيث شهدت أسواق النفط مؤخرا تحسنا ملحوظا نتيجة اتفاق (اوبك +) الذي أبرم في 12 أبريل الماضي وما نتج عنه من خفض تاريخي لمستويات الانتاج بما يعادل 7ر9 مليون برميل يوميا ابتداء من مايو الماضي.
وبين أن دولة الكويت لعبت دورا بارزا في التوصل الي هذا الاتفاق التاريخي مؤكدا التزام الكويت بخفض انتاجها حسب بنود الاتفاقية والتي لها الأثر الكبير في التحسن الذي شهدته أسواق النفط خلال الأسابيع الماضية.
وتوقع الفاضل أن يسفر اجتماع مجموعة (أوبك+) عن استمرار التعاون فيما بين جميع الدول الموقعة على هذه الاتفاقية لما فيه من مصلحة مشتركة للدول المعنية بالاتفاق والصناعة النفطية عالميا بشكل عام لتنعكس هذه الاثار الايجابية على الاقتصاد العالمي.
وكانت مجموعة (أوبك +) (أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط - أوبك - ومنتجون مستقلون من خارجها) اتفقوا في اجتماعهم الذي عقد في 13 أبريل الجاري على خفض معدلات الانتاج من النفط بواقع 7ر9 مليون برميل يوميا اعتبارا من الاول من مايو لفترة اولية تستمر شهرين تنتهي في 30 يونيو 2020.
واوضح بيان صادر عن الاجتماع العاشر غير العادي لاعضاء (أوبك) ومنتجي النفط المتحالفين معها في اطار مجموعة (أوبك +) برئاسة وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان والرئيس المشارك وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك انه تقرر خفض مستويات الانتاج للفترة اللاحقة الممتدة لستة اشهر من الاول من يوليو المقبل الى 31 ديسمبر 2020 بمقدار 7ر7 مليون برميل يوميا على أن يتبع ذلك تعديل 8ر5 مليون برميل في اليوم لمدة 16 شهرا من 1 يناير 2021 الى 30 أبريل 2022.