شيرين ترد على شائعات شجارها مع زوجها


جدل كبير شهدته الساعات الماضية حول نشوب شجار وقع بين المطربة شيرين عبد الوهاب وزوجها الملحن حسام حبيب.
الأخبار تحدثت عن شجار شهد تبادلاً بالضرب بين الثنائي وتراشقاً بالألفاظ في منزلهما، قبل أن تستغيث شيرين بجارها المطرب أحمد سعد الذي تدخل لتخليصها من زوجها.
ولم تمض ساعات حتى زادت الشكوك، حينما خرجت تصريحات نسبت إلى المطرب سعد باعتباره الشاهد الوحيد على الواقعة، لكنه رفض في التصريحات أن يؤكد أو ينفي ما حدث أو أن يعلق عليه.
وهنا ترك الأمر لتكهنات الجمهور وتخيلات البعض في الحديث عما جرى بين الثنائي، واعتقاد البعض أن انفصالهما بات وشيكا بعد هذه الأزمة.
وغرد محمد عبد الوهاب شقيق شيرين عبر "تويتر" ليؤكد أن شقيقته وزوجها في منزلهما، متمنيا أن يصاب من يطلق هذه الشائعات بفيروس كورونا.
وغردت شيرين عبر حسابها على تويتر قائلة: "قريت أخبار أو بمعنى أصح إشاعات ملهاش أي أساس من الصحة ومش مظبوطة بالمرة.. بحبك يا صاحبي".
أما حسام حبيب فغرد بآية قرآنية للرد على هذه الشائعات، وذلك بعد أن أعاد تغريدة شقيق شيرين عبد الوهاب.
وليست هذه هي المرة الأولى التي تطال شيرين عبد الوهاب وزوجها هذه النوعية من الشائعات.