بايدن يفوز رسميا بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية


فاز نائب الرئيس السابق جو بايدن ليل الجمعة رسميا بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض المعركة الرئاسية الأمريكية ضد الرئيس الحالي دونالد ترامب بعد أن تجاوز عتبة 1991 مندوبا التي تؤهله لذلك.
وقالت الإذاعة العامة الوطنية إن عدد المندوبين الذي ناله بايدن بعد أن أجرت سبع ولايات ومقاطعة (كولومبيا) التي تضم العاصمة واشنطن انتخاباتها التمهيدية يوم الثلاثاء يضفي الطابع الرسمي على ترشيح بايدن الذي بدا واضحا منذ ان حقق فوزا كبيرا في انتخابات "الثلاثاء الكبير" التمهيدية التي جرت خلال مارس الماضي في 14 ولاية امريكية بالاضافة الى انسحاب المرشح البارز السيناتور بيرني ساندرز من المنافسة في ابريل واعلانه دعم بايدن بعد ذلك ببضعة ايام.
وقال بايدن الذي سيتم الاعلان عن تسميته رسميا كمرشح رئاسي خلال مؤتمر الحزب الديمقراطي الوطني في اغسطس القادم في بيان وزعه على وسائل الاعلام "لقد كان شرف لي التنافس الى جانب واحدة من اكثر المجموعات المرشحة موهبة التي قدمها الحزب الديمقراطي على الاطلاق وانا فخور أن اقول اننا ندخل في هذه الانتخابات العامة كحزب موحد".
وأضاف "ساقضي كل يوم من الآن وحتى 3 نوفمبر (موعد الانتخابات الرئاسية) في الكفاح لكسب أصوات الامريكيين في جميع انحاء هذا البلد العظيم حتى نتمكن معا من كسب المعركة من اجل روح هذه الامة".
وامضى بايدن الذي يبلغ من العمر (77 عاما) 36 عاما في مجلس الشيوخ وتقلد عددا من المناصب السياسية أبرزها منصب نائب الرئيس لباراك اوباما.
كما خاض معركتين رئاسيتين سابقتين كانت الاولى في عام 1988 الا انه انسحب بعد بضعة شهور بسبب تقارير انتقدته لاستعماله أقوال سياسي بريطاني من دون نسبها لقائلها.
كما سعى للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي عام 2008 الا انه انسحب بعدما حصل على اقل من واحد بالمئة من الاصوات في تجمع ولاية أيوا وفشل في الفوز بأي مندوب.