الدنمارك تستقبل سائحين من النرويج وألمانيا وأيسلندا

هذا المحتوى من : د ب أ

قالت رئيسة وزراء الدنمارك ميته فريدريكسن اليوم الجمعة، إن بلادها ستعيد فتح الحدود لاستقبال السائحين من ألمانيا والنرويج وأيسلندا بدءاً من 15 يونيو (حزيران) المقبل.
وأضافت فريدريكسن أنه يتوجب على الزائرين إثبات أن لديهم حجزاً لا يقل عن ست ليال في موقع تخييم أو منزل لقضاء العطلات، خارج العاصمة كوبنهاغن.
وأغلقت الدنمارك حدودها في منتصف مارس (آذار) الماضي في إطار التدابير الهادفة إلى وقف انتشار فيروس كورونا المستجد. وسجلت البلاد 568 حالة وفاة حتى اليوم الجمعة.
وتابعت فريدريكسن: "نجحنا حتى الآن كدولة بشكل جيد، حيث أننا نسيطر على العدوى بفضل الجهود المشتركة القوية التي يبذلها جميع الدنماركيين".
وأوضحت رئيسة وزراء الدنمارك "الفيروس لا يزال معنا، نحن لم نتجاوز الأزمة".
وأشارت فريدريكسن إلى أن حكومتها تجري "حواراً وثيقاً" مع جارتها الشمالية السويد، التي ظلت خارج قائمة الدول التي سيسمح لسائحيها بدخول الدنمارك.
من جهته، قال وزير الخارجية الدنماركي جيبي كوفود إن المنشور العام لوزارة الخارجية الدنماركية بشأن حظر السفر غير الضروري لا يزال ساريا حتى 31 أغسطس (آب).
وأضاف كوفود أنه في الوقت الذي لم تعد تحذر فيه السلطات الدنماركية من السفر إلى أيسلندا وألمانيا والنرويج، فإنه يبقى من المستحسن تجنب المدن الكبيرة واتباع نصائح السلطات المحلية.
وأشار كوفود إلى أن بلاده ربما تسمح بدخول السياح من دول أخرى بعد موسم الصيف.