«كورونا» يجبر نيويورك على إلغاء قانون عمره 200 عام!


ألغت ولاية نيويورك الأميركية، الخميس، قانونا عمره 200 عام يمنع ارتداء كمامات نظرا لتعارضه مع الإجراءات الاحترازية لمحاربة وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".
وأشادت المدعي العام للولاية، ليتيشيا جيمس، بإلغاء القانون الذي كان يعد ارتداء مجموعة من الأشخاص كمامات في أماكن عامة مخالفة جنائية.
وقالت ليتيشيا إنه كان من قبيل سياسة المنطق العام إلغاء قانون عمره نحو قرنين من الزمان، حيث إنه يشكل تعارضا واضحا مع الأمر التنفيذي لحاكم نيويورك، أندرو كومو، في أبريل، والذي يلزم سكان الولاية بارتداء الكمامات في الأماكن العامة، في إطار جهود الحد من الوباء الذي تعتبر الولاية أكبر ضحاياه في الولايات المتحدة.
وأضافت ليتيشيا "حتى إذا كان من الصعب تخيل قيام الشرطة بتطبيق القانون، أو قيام مدع بتوجيه اتهام، أو تأييد قاض لمثل هذه التهمة خلال أزمة كوفيدـ19، فإنه يجب علينا ألا نتهاون مع وضع يكون فيه الالتزام بالقانون أمرا خطيرا".
ووفقا لوسائل إعلان أميركية، يعود "تشريع مكافحة قناع الوجه"، إلى قانون تم تمريره في عام 1845 بهدف إخماد انتفاضات مسلحة من قبل مزارعين مستأجرين في هودسون فالي في ولاية نيويورك وكانوا يلجؤون إلى التنكر لمهاجمة رجال إنفاذ القانون.