واشنطن تعرض 3 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن قيادي في «داعش»


أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الخميس أنها خصصت مكافأة تصل قيمتها إلى ثلاثة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى تحديد مكان المدعو محمد خضر موسى رمضان أو التعرف عليه موضحة أنه "قائد بارز وأحد المروجين الرئيسيين" لما يسمى تنظيم (داعش).
وقالت الوزارة في بيان ان المطلوب "واحد من أقدم مسؤولي الإعلام في خدمة (داعش) ويشرف على العمليات الإعلامية اليومية للمجموعة بما في ذلك إدارة المحتوى من شبكة (داعش) العالمية المنتشرة".
واضافت أن رمضان "لعب دورا رئيسيا في عمليات الدعاية التي يقوم بها تنظيم (داعش) لتجنيد الأفراد وتحريضهم في جميع أنحاء العالم وانه أشرف على تخطيط وتنسيق وإنتاج العديد من مقاطع الفيديو الدعائية والمنشورات والمنصات عبر الإنترنت التي تضمنت مشاهد وحشية وقاسية للتعذيب والإعدام الجماعي للمدنيين الأبرياء".
وحسب الوزارة فإن "برنامج المكافآت من أجل العدالة" الذي سيقدم المبلغ هو "أداة فعالة لإنفاذ القانون وتديره خدمة الأمن الدبلوماسي بوزارة الخارجية الأمريكية".
وكشفت أنه "منذ إنشائه في عام 1984 دفع البرنامج ما يزيد عن 150 مليون دولار لأكثر من 100 شخص قدموا معلومات عملية ساعدت في تقديم الإرهابيين إلى العدالة أو منع أعمال الإرهاب الدولي في جميع أنحاء العالم".