«السكنية»: المعاملات الإسكانية الإلكترونية والأعمال الإنشائية للمشاريع مستمرة خلال أزمة كورونا


أوضح المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للرعاية السكنية م. إبراهيم الناشي بشأن ما أوردته إحدى الصحف المحلية عن إخفاق المؤسسة في الخدمات الإلكترونية غير صحيح ولا يمت للحقيقة بصلة.
وبين الناشي في بيان صحفي اليوم أن الخدمات الإلكترونية للمؤسسة العامة للرعاية السكنية التي تقدم لأصحاب الطلبات الإسكانية قائمة واستمرت منذ اليوم الأول لأزمة كورونا بغية تحقيق الهدف التي رسمته المؤسسة في تسهيل إنجاز المعاملات لأصحاب الطلبات الإسكانية وإتباع التقنيات الإلكترونية الحديثة.
وأضاف الناشي أن المؤسسة أعلنت مراراً وتكراراً عبر المنصات الإعلامية الرسمية التابعة لها بإمكانية إنجاز المعاملات بصورة سهلة وسلسة تمكن صاحب الطلب الإسكاني من إنجاز معاملته دون الحاجة إلى مراجعة مبنى المؤسسة أو أفرع خدمة المواطن التابعة لها.
ولفت الناشي إلى أن هناك أكثر من 1900 مستخدم للخدمات الإلكترونية، وإنشاء 1300 مستخدم جديد للخدمات أثناء الأزمة تمكن العديد من المواطنين من التقديم على فتح الطلب الإسكاني علاوة على معاملات أخرى سواء كانت متعلقة بصرف بدل الإيجار أو ما يتعلق بإيصال التيار الكهربائي للوحدات السكنية وغيرها من المعاملات.
وأضاف أنه من منطلق الحرص على التواصل مع أصحاب الطلبات الإسكانية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، تم استحداث خدمات إلكترونية جديدة للرد على الاستفسارات وتلقي الشكاوى والملاحظات عبر الخط الساخن التابع للمؤسسة العامة للرعاية السكنية.