الرئيس الغانم: عرض الحكومة للنواب خطة عودة الحياة بالبلاد لطبيعتها يعكس تعاون السلطات

هذا المحتوى من : كونا

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ان الاجتماع النيابي-الحكومي لعرض خطة الحكومة بشأن عودة الحياة في البلاد إلى طبيعتها بشكل تدريجي جاء تطبيقا لما تضمنته المادة (50) من الدستور بفصل السلطات مع تعاونها.
جاء ذلك في تصريح صحفي للغانم عقب انتهاء اجتماع نيابي-حكومي بحضور سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وستة وزراء في مجلس الأمة اليوم الأربعاء لعرض خطة الحكومة واستعداداتها لمرحلة ما بعد حظر التجول الشامل والاستماع إلى وجهات نظر النواب.
وأضاف الغانم ان سمو رئيس مجلس الوزراء والوزراء والمسؤولين بالجهات الحكومية قدموا عرضا للملامح الأساسية والتوجهات العامة للحكومة خلال المرحلة المقبلة على ان تبحث التفاصيل في اجتماع مجلس الوزراء المزمع عقده غدا الخميس.
وأشار إلى شرح الحكومة المتعلق بتقييم وتقدير مؤشرات الخطر وانقسامها إلى خمس مراحل الخامسة هي الأكثر خطورة والأولى هي الأقل خطورة مبينا أنه وفق تقدير الحكومة فقد تجاوزت البلاد المرحلة الخامسة الأكثر خطورة وبني على ذلك قرار تخفيض حظر التجول الشامل إلى حظر التجول الجزئي.
وأوضح أن مجلس الوزراء سيقوم في اجتماعه غدا بدراسة التقارير المرفوعة من السلطات الصحية في البلاد لتقييم الوضع الحالي وتحديد مرحلة الخطورة الحالية وبناء عليها يتم اتخاذ القرارات.
وذكر ان المتحدثين في الاجتماع الذي جاء بناء على طلب من سمو رئيس مجلس الوزراء هم سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح.
وأشار إلى مشاركة وكيلة وزارة الصحة المساعدة لشؤون الصحة العامة الوكيلة المساعدة للخدمات الطبية المساندة الدكتورة بثينة المضف ووكيل ديوان الخدمة المدنية بدر الحمد ضمن المتحدثين في الاجتماع.
ولفت رئيس مجلس الأمة إلى استماع الحكومة خلال الاجتماع للملاحظات المقدمة من النواب والتأكيد على ان يتم الأخذ بها بعين الاعتبار.
على صعيد آخر أعرب الغانم عن الأمل باستئناف جلسات مجلس الأمة في اقرب وقت ممكن بعد رفع حظر التجول الشامل في البلاد للنظر بشكل تدريجي في القوانين المستعجلة ثم استئناف جدول أعمال المجلس.
وجدد التأكيد على ان جلسات مجلس الأمة لن تقل عن العدد المقرر وفق الجدول الموزع مبينا ان "مدة دور الانعقاد ستزيد بما يغطي المدة الفائتة ونأمل ان يتمكن المجلس من اللحاق بكل ما فاته من قوانين".
وأعرب عن خالص الشكر والتقدير لكل العاملين في الخط الأمامي لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في جميع الجهات داعيا العلي القدير ان يقي الجميع شر الأوبئة والأسقام وان تزول الغمة عاجلا غير آجل.
حضر الاجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ووزير التجارة والصناعة خالد الروضان ووزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري ووزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الحمود الصباح ووزير الدولة لشؤون الخدمات ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك الحريص.
وكان الوزير الصالح أعلن في مؤتمر صحفي أمس الأول الاثنين قرار مجلس الوزراء عقب انتهاء اجتماعه الاسبوعي بعدم تمديد حظر التجول الشامل مع انتهاء موعده بتاريخ 30 مايو الجاري والانتقال إلى حظر التجول الجزئي على أن يتم الإعلان غدا عن تفاصيل خطة عودة البلاد إلى الحياة الطبيعية تدريجيا.