لا تهجروا القرآن الكريم


مما يؤسف له حقاً في هذا الزمان ان الكثير منا ترك اهم عمل في حياتنا وهو قراءة القرآن بشكل يومي ولو مدة دقائق بعد أو قبل كل فريضة من فرائض الصلاة، كما أن العديد من أولياء الأمور يتحملون ذلك حيث انهم لم يغرسوا في نفوس ابنائهم هذا الواجب الشرعي، واهتموا فقط بشراء الألعاب الالكترونية واجهزة الايباد والهواتف فأضاعوا وقتهم واضاعوا واجبهم تجاه الله وتجاه انفسهم واجيالهم.
فهل تعلم عزيزي بأنك عندما تمسك بيديك المصحف الشريف فأن الشيطان يغضب وعندما تفتحه يبكي وعندما تقول بسم الله ينهار واذا بدأت في القراءة يغمى عليه.
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من ترك صلاة الفجر فليس في وجهه نور، ومن ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركة، ومن ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة، ومن ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمرة، ومن ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحة".
ولاشك أن من يقرأ القرآن يجد فيه كنوز لا تعد ولا تحصى من الحسنات فالقرآن يتكون من: 15 سجدة، 30 جزء، 114 سورة، 6236 آية، 77439 كلمة، 323670 حرف وبكل حرف حسنة والحسنة بعشرة امثالها. وان الختمة الواحد للقرآن تساوي من الحسنات ثلاثة ملايين ومائتين وستة وثلاثين الفاً وسبعمائة حسنة (3236700).
وقد ورد في فضل القرآن الكريم والحث على تلاوته وتدبره والتأثر به آيات وأحاديث كثيرة نكتفي بذكر بعضها مما يؤدي الغرض المقصود.
• قال الله تعالى: "اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ". (الزمر23)
• قال الله تعالى: "إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ. الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ. أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ". (الأنفال2-3)
• "يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ". (يونس57)
• "وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا". (الإسراء82)
• "إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا. وَأَنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا". (الإسراء9-10)
• "كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ". (ص29)
• "وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ". (القمر17)
• "لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ. وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ". (الحشر21)
• "وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ". (الأعراف)