الجيش الليبي يُغير على الوطية.. ويُسقط مسيرتين تركيتين


طالبت القيادة العامة للجيش الليبي، فجر الجمعة، في توجيه لأهالي مدينة الأصابعة، بضرورة توخي الحذر والتزام المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة، حفاظا على سلامتهم.
وقالت القيادة، في بيان نشرته الصفحة الرسمية للناطق باسمها، إن القوات الجوية تشن سلسلة من الغارات الجوية على كتائب الوفاق بقيادة القوات التركية في منطقة الأصابعة ومحيطها.
كما استهدف سلاح الجو بالجيش الليبي تمركزات قوات الوفاق في قاعدة الوطية.
وليل الخميس، أعلن الجيش الليبي إسقاط طائرة تركية مسيرة فوق ترهونة جنوب العاصمة طرابلس هي الثانية في غضون ساعات.
ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه كتائب الوفاق التي تقودها القوات التركية استعادة السيطرة على بلدة الأصابعة.
قبل ذلك أعلن الجيش الليبي أن قواته تصدت لهجوم شنته التشكيلات العسكرية التابعة للوفاق بقيادة قوات تركية.
وأوضح مصدر عسكري، الخميس، أن الطائرتين حاولتا الإغارة على أهداف داخل مدينة ترهونة، 88 كلم جنوب طرابلس، فتعاملت معهما دفاعات الجيش، وأسقطتهما قبل أن تنجحا في القصف.
وتتعرض المدينة لهجوم متكرر من ميليشيات الوفاق، إضافة إلى محاولة قطع الإمدادات الواردة للجيش الوطني الليبي.
يذكر أن الميليشيات الإرهابية قصفت مدينة ترهونة بنحو 60 صاروخا من نوع "غراد"، سقط معظمها على منازل المدنيين، إضافة إلى سقوط إحداها في مدرسة صلاح الدين، دون وقوع أضرار بشرية.
يذكر أن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، كان قد أكد في مؤتمر صحافي، الخميس، أن "تركيا تقوم تحت غطاء الاتفاق مع ما يسمى حكومة الوفاق بالعدوان على الشعب الليبي ومقدراته".