سعدون حماد: تنسيق مع رئيس مجلس الأمة لعقد اجتماع حول «تجار الإقامات»


أوضح مقرر اللجنة الصحية والاجتماعية والعمل سعدون حماد، أن ملف العمالة السائبة وتجار الإقامات والشركات الوهمية من صميم عمل اللجنة، لافتاً إلى وجود ترتيب مع رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بهذا الشأن، ومنوهاً بأنه وفور انتهاء التنسيق معه ومع أعضاء اللجنة سيدعو إلى اجتماع، على أن تكون الدعوة عامة لمن يريد أن يحضر من النواب.
وقال حماد، إن المعني بتجارة الإقامات ووجود أعداد كبيرة من الوافدين على إقامة شركات لا تحتاج لهذا الكم من العمالة هو وزيرة الشؤون، مطالباً إياها بالإتيان بالإحصاءات في حال تم الاتفاق على الاجتماع مع تقديم الدراسات الخاصة.
وطالب حماد بتعامل جدي ومغاير مع الدول التي رفضت استقبال رعاياها في أزمة كورونا ويجب إعادة النظر في عدد رعاياها داخل الكويت، مبيناً أن من تعاون سيكون محل تقدير. وتساءل عن دور وزارة الشؤون فيما يحدث، وعن سبب منح بعض الشركات كل هذا العدد من العمالة وبأرقام مهولة رغم عدم احتياجها، مضيفاً «لماذا هذا العدد الهائل من العمالة الهامشية؟».
وأكد حماد أن التركيبة السكانية بعد «كورونا» لن تكون كما قبلها، وأن كل من ليس له حاجة سيغادر، منوهاً بأن عدد الوافدين مستقبلاً يجب أن يعتمد على المشاريع وبمجرد انتهائها يجب أن تغادر العمالة، مشددا على ضرورة فتح الملف وتناوله من جميع جوانبه، والتحقق من وجود متواطئين في القوى العاملة ووجود دور لهم في تضخم ملف تجارة الإقامات.