الحكومة التونسية تستهدف أكثر من مليون شخص بمساعدات مالية

هذا المحتوى من : د ب أ

تستهدف الحكومة التونسية أكثر من مليون شخص بمساعدات مالية، للحد من آثار الحجر الصحي العام.
واصطفت اليوم الجمعة طوابير طويلة من العاطلين والعمال العرضيين والفئات الهشة أمام مراكز المعتديات من أجل التسجيل والحصول على المساعدات المالية.
وقال رئيس الحكومة الياس الفخفاخ، إن 630 الف مواطن من الفقراء والفئات الهشة و400 ألف من المهنيين سيحصلون على منحة 200 دينار تونسي (حوالي 70 دولارا) كما سيحصل 133 ألف من بين المتقاعدين من الفئات الفقيرة على منحة 35 دولاراً إضافية.
وفرض الحجر الصحي المعلن في تونس منذ 22 مارس (آذار) بطالة قسرية على الآلاف من العمال باليومية ممن يعيشون على تدبير أمورهم من أعمال حرة.
كما يخشى الآلاف من العمال في القطاع من فقدان وظائفهم في حال ازداد الوضع الاقتصادي تعقيداً بسبب الأزمة الصحية العالمية.
وقال الفخفاخ إن الحكومة ستخصص 400 مليون دينار لتمويل مخصص للبطالة الفنية وفي خطوة لمساعدة الشركات من أجل الحفاظ على الوظائف.
وإجمالاً قالت الحكومة في وقت سابق إنها ستخصص 850 مليون دولار لمجابهة آثار وباء كورونا لكنها أعلنت في نفس الوقت إلى انها ستحتاج الى المزيد من التعبئة المالية أمام حجم التداعيات الاقتصادية المتوقعة.
وحتى أول أمس الأربعاء، شهدت تونس 12 حالة وفاة بالفيروس بجانب أكثر من 400 اصابة مؤكدة جرى الإعلان عنها.