مسنة إيطالية تتعافى من «كورونا».. عمرها 95 عاماً


تعافت سيدة إيطالية تدعى ألما كلارا كورسيني تبلغ من العمر 95 عامًا، من مرض كوفيد-19، بعدما تم تشخيصها كحالة عدوى مؤكدة بفيروس كورونا خلال الشهر الجاري في مدينة مودينا الإيطالية، حسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وكان قد تم نقل الجدة ألما، التي تعد أكبر مريض كوفيد-19 ينجو من الإصابة ويتعافى بشكل تام، من فانانو إلى مستشفى في مقاطعة بافولو الشمالية في المدينة في الخامس من الشهر الجاري بعد بدء معاناتها من أعراض كورونا الذي أودى بحياة 5476 مواطنا إيطاليا حتى الآن.
وأكد الطاقم الطبي أن أعضاء جسم الجدة ألما كورسيني أظهرت "ردة فعل كبيرة" وشفيت بالكامل، مؤكدين أن الحالة تعافت تمامًا دون الحاجة لتعاطي "علاجات مضادة للفيروسات".
وصرحت الجدة ألما نفسها لصحيفة "غازيتا دي مودينا" الإيطالية: إنها بخير، وأشادت بحسن معاملة الطاقم الطبي وأكدت أنها ستعود لمنزلها قريبًا.
ووفقًا للصحيفة الإيطالية، أصبحت الجدة ألما كورسيني مصدرًا للشعور بالفخر لكل أفراد الطاقم الطبي الذي يبذل جهودا مضنية للتعامل مع كوفيد-19.