الفريق النهام: تكريس الإمكانات البشرية والفنية والصحية لمواجهة مخاطر فيروس «كورونا»


بناء على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية أنس خالد الصالح ، وفي إطار الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والدول المجاورة من انتشار فيروس كورونا المستجد، عقد وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام سالم النهام اجتماعاً أمنياً موسعاً، صباح اليوم الخميس، ضم وكلاء الوزارة المساعدين وكبار قيادات المؤسسة الأمنية لمتابعة الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تنفذها وزارة الداخلية بالتعاون مع الجهات المعنية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، يأتي ذلك تزامنا مع القرارات الصادرة من رئاسة مجلس الوزراء والتي تهدف إلى حماية الصحة المجتمعية.
وفي بداية الاجتماع، أكد الفريق النهام على ضرورة تكريس كل الإمكانات البشرية والفنية والصحية والتعاون المستمر مع وزارة الصحة لمواجهة المخاطر المحتملة للفيروس المستجد، بهدف حماية المواطنين والمقيمين، مشدداً على أن الحفاظ علم صحتهم وسلامتهم تأتي على رأس أولويات المؤسسة الأمنية.
وشدد الفريق النهام على التعامل بحزم مع مخالفي قرارات مجلس الوزراء وتطبيق مواد القانون بحقهم، لافتا إلى أن القرارات الحكومية الصادرة تحقق أمن وأمان المواطنين والمقيمين وتحافظ على سلامتهم وصحتهم.
وشدد على أهمية دعم ومساندة وزارة التجارة لتلبية احتياجات الجمهور من خلال الجمعيات التعاونية ومراكز التموين على مدار الساعة وذلك بالمساعدة في تنظيم حركة دخول الجمهور تفاديا للازدحام وتسيير الحركة المرورية.
وجرى خلال الاجتماع بحث خطط الانتشار الأمني للقطاعات الميدانية في كافة ربوع البلاد لبسط مظلة الأمن والأمان، وبث الطمأنينة في نفوس الجميع، مؤكداً أن الأهداف المرجوة تتحقق بالعمل الدؤوب وروح الفريق الواحد وتلمس مطالب المواطنين.
وفي نهاية الاجتماع طالب الفريق النهام بضرورة تفعيل الإجراءات الكفيلة للتصدي إلى أي مظاهر سلبية أو غير حضارية أو يشوبها الاستغلال وتطبيق القانون بحقهم بكل حزم وشدة.