«أمازون» تطلب من موظفيها العمل من المنزل بسبب كورونا


بعد ارتفاع نسبة حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد، طلبت شركة ، أمازون، من موظفيها في مكتبها الرئيسي، بعدم الحضور للعمل.
وجاء ذلك القرار في نفس اليوم الذي أكدت فيه الشركة أن أحد موظفي أمازون في منطقة ولاية سياتل الأميركية، قد أثبتت إصابته بالفيروس.
وأصدرت أمازون إرشادات "العمل من المنزل" في رسالة بريد إلكتروني داخلية، الأربعاء ، وفقا لموقع "بزنس إنسايدر".
وقالت الرسالة إن أي موظف يقيم في سياتل أو قرب مدينة بلفيو المجاورة، ويمكنه العمل من المنزل، يجب أن يفعل ذلك حتى نهاية شهر مارس، وهي فترة تقارب 4 أسابيع.
ونوه البريد الإلكتروني بأنه لن يكون جميع الموظفين قادرين على العمل من المنزل، بحكم وظائفهم المختلفة في الشركة، ونصح الموظفين بالتحدث إلى مديريهم لمعرفة ما إذا كان القيام بذلك ملائما لطبيعة العمل.
وقالت الرسالة: "كل فريق عمل مختلف، وليس كل الوظائف قد يساعدها العمل من المنزل، لذا يرجى التحدث مع مديرك وفريقك لتحديد التوقعات بشأن العمل عن بعد".
وحصلت صحيفة الغارديان على مذكرة داخلية للشركة في وقت سابق من الأربعاء، أكدت فيها أن موظفا لأمازون أثبتت إصابته بالفيروس، وقالت المذكرة إن أي موظف عمل بالقرب من ذلك الشخص قد جرى إخطاره.
وقالت تلك المذكرة إن الموظف بقي في المنزل بسبب المرض يوم 25 فبراير، ولم يعد إلى مكاتب الشركة منذ ذلك الحين.
وقتل فيروس كورونا 11 شخصا في الولايات المتحدة حتى الآن ، 10 منهم في ولاية واشنطن، مركز مقر شركة أمازون الرئيسي.
وأعلنت واشنطن حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا، ومثلها ولاية كاليفورنيا، التي سجلت حالة وفاة واحدة.