الكويت تدعم الصندوق العالمي لمكافحة السل والملاريا بنصف مليون دولار


سلمت دولة الكويت اليوم الجمعة تبرعها الطوعي السنوي الى الصندوق العالمي لمكافحة السل والملاريا ونقص المناعة البشرية المكتسب بقيمة نصف مليون دولار امريكي.
وقال المدير العام للصندوق بيتر ساندز في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب مراسم تسلم الدعم بمقر مندوبية دولة الكويت لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف ان دعم دولة الكويت المالي لأنشطة الصندوق هذا العام يأتي في وقت مناسب بالتزامن مع انتشار فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وأوضح ساندز ان لقاءه مع مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير جمال الغنيم لتسلم الدعم الكويتي كان "بناء ومثمرا للغاية" لاسيما ان دولة الكويت "من الداعمين المتميزين للصندوق "حيث تم استعراض الحالة الصحية في العديد من الدول التي نعمل بها".
وأضاف ان الصندوق يدرك ان ظهور هذا الفيروس في الدول ذات الامكانيات الصحية المحدودة والتي تنتشر فيها امراض مثل السل والملاريا او نقص المناعة المكتسب (ايدز) سيكون له تداعيات مثلما حدث مع ظهور الفيروس (ايبولا) في غرب افريقيا.
وأشار الى ان خطة العمل مع الفيروس في مثل هذه الحالات تختلف من دولة الى اخرى حسب امكانياتها. من جانبه اشار السفير الغنيم في تصريح مماثل ل(كونا) الى ان دولة الكويت تدعم الصندوق هذا العام بقيمة نصف مليون دولار لمساعدته في تلبية احتياجاته لاسيما في هذا التوقيت بالذات بالتزامن مع انتشار فيروس (كورنا المستجد - كوفيد 19).
وأضاف ان دولة الكويت من اوليات الدول الخليجية الداعمة للصندوق نظرا للجهود الحثيثة التي يقوم بها لمكافحة امراض السل والملاريا لاسيما ان اغلب برامجه تنتشر في الدول الاسلامية.