عبدالله البدر: تزويد الوزارات والهيئات والمساجد بالمعقمات لحين إبرام تعاقداتها مع الشركات الموردة


عقد وكيل الأدوية والتجهيزات الطبية الدكتور عبدالله البدر اجتماعاً، اليوم الجمعة، مع إدارة الهندسة الطبية وإدارة المستودعات الطبية بحضور مدراء الإدارات والمراقبين ورؤساء الاقسام لمتابعة توفير كل المستلزمات الخاصة بالمحاجر الصحية والتأكد من الجهوزية التامة لتزويد مختلف المرافق الصحية وجهات الدولة من أى متطلبات خاصة بالاجراءات الاحترازية كالمعقمات أو المطهرات.
وأشار البدر في تصريح صحافي عقب الاجتماع الى بعض ما شهده الاجتماع من الوقوف على جهوزية مختلف الادرات واستعداداتها، مؤكداً وجود خطط محكمة في جميع الادارات معلنة جاهزيتها التامة لمواجهة أي طوارئ، فضلاً عن ان الاطمئنان الى تلبية وتزويد كل المحاجر ومختلف المرافق الصحية وجهات الدولة بمختلف احتياجاتها من المستلزمات والمواد الطبية ذات الصلة بالاجراءات الاجترازية التي تتخذها جهات الدولة بالتنسيق مع وزارة الصحة.
وأفاد البدر بتزويد كل وزارات وهيئات ومساجد الدولة بحاجتها من المعقمات والمطهرات لحين إبرام تعاقداتها مع الشركات الموردة لهذه المواد حرصا على صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين، وتوخياً لأعلى درجات الحيطة، فضلا عن تقديم الارشادات الخاصة بالاستخدام الأمثل لهذه المواد بالتنسيق مع الجهات المختصة في وزارة الصحة
وفي سياق متصل، أشار البدر إلى تزويد مطارات الدولة بالكمامات الطبية للمسافرين من كبار السن أو ممن يعانون من اعراض مرضية أو أي أمراض مزمنة، فضلا عن تزويد اتحاد الجمعيات التعاونية بـ 250000 كمام لتوزيعها على المواطنين مجاناً، علاوة على التنسيق مع إحدى الشركات الدوائية لتزويده بـ 750000 أخرى، خلال أيام لإعادة توزيعها بالمجان على المواطنين.
وأكد البدر أن المخزون الاستراتيجي من مختلف الأدوية والمستلزمات الطبية مطمئن للغاية مع الاخذ بالاعتبار جهوزية مختلف الادارات وقدرتها على التعامل مع اي طارئ بخلاف المستجدات الحالية التي تشهدها الدولة ومعظم دول العالم، موضحا ان الجهوزية التي عليها مختلف ادارات قطاع الأدوية والتجهيزات الطبية جاءت بفضل الاستعدادات الجيدة والخطوات المسبقة التي تم اتخاذها منذ بداية تفشي الفيروس في جمهورية الصين الشعبية.
وتمنى البدر في الختام الشفاء لجميع المصابين، مؤكدا تسخير كافة الإمكانيات لخدمتهم وخدمة الخاضعين للحجر الصحي وجميع أفراد المجتمع انطلاقا من توجيهات وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح ووكيل الوزارة الدكتور مصطفي، مقدما الشكر لمختلف الطواقم الطبية على جهودهم التي أظهرت قوة ومتانة المنظومة الصحية واتباعها للاجراءات الاحترازية المحكمة والمتوافقة مع كل توصيات منظمة الصحة العالمية منذ بدايات ظهور فيروس كورونا عالمياً وحتى الآن.