الكويت فقدت رجل الخير والعطاء


فقدت الكويت اليوم أحد رجالاتها البرره الذي جبل على العطاء غير المحدود واتصف بالطيب والتواضع غير المعدود فقد شيد سلمان العبدالله الدبوس المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم والمدارس في الداخل والخارج وشيد بعطائه السخي المراكز الطبية والمستشفيات واعطى بسخاء للجان الخيرية ومساعدة المحتاجين والمقبلين على الزواج والمعسرين حيث دأب على فك المساجين بتسديد ديونهم  كعادته السنوية.
سلمان الدبوس هو القلب النابض بمناطق محافظة الأحمدي الذي شيد مركز جراحة سلمان الدبوس لجراحة القلب بمستشفى العدان وألحقه بمستشفى القلب الاختصاصي للأطفال وما نعلمه من صنائع الخير عن سلمان العطاء هو غيض من فيض وقليل من كثير وما خفي كان أعظم وتعجز الألسن عن ذكر مناقب سلمان العبدالله الدبوس بو بدر وعطائه المتدفق وتواضعه الجميل وحبه للخير وقلبه الكبير الذي احتوى الجميع من أبناء الكويت بل وكذلك الوافدين من الذين انقطعت بهم السبل بالمناطق الجنوبية والفحيحيل تحديداً حتى صارة قبلة العطاء الخيري لنجدة المنكوب.
رحل سلمان وإلى جنان الخلد إن شاء الله وستبقى ذكراه عطره والترحم عليه من القاصي والداني والقريب والبعيد والغني والفقير مسكون في الضمائر ويكفى سلمان العبدالله الدبوس ذكر والنعم في حياته إينما ذكر اسمه والدعاء له والترحم عليه بعد مماته.
رحم الله سلمان الدبوس وألهم أسرة ال الدبوس الكرام الصبر والسلوان.
وانا لله وانا اليه راجعون.