سمو ولي العهد يتلقى رسالات تهنئة بمناسبة الذكرى الـ14 لتولي سموه ولاية العهد


تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رسالة تهنئة من رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لتولي سموه حفظه الله ولاية العهد أعرب فيها باسمه واخوانه اعضاء مجلس الامة عن أزكى آيات التهاني وأسمى عبارات كتبت بمداد من التبجيل واخلاص العهد والولاء بهذه الذكرى المباركة مستذكرا ما حققه سموه خلال مسيرته الجلية والتي هي مدعاة للفخر والاعتزاز لكل أبناء الوطن الغالي أثمر بها اخلاص سموه وتفانيه وعطاؤه عن النهضة والتقدم والازدهار لكويتنا الحبيبة سائلا الله العلي القدير بكريم منه ومزيد آلائه أن يحفظ سموه ويمتعه بالعمر المديد وهو ينعم بموفور الصحة وتمام العافية وأن يبقيه ذخرا وعزا لوطننا العزيز الكويت ولشعبه الأمين وسندا وعضيدا لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه انه سميع مجيب الدعاء.
وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رسالة شكر جوابيه الى رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم والى أعضاء مجلس الامة الموقر أعرب فيها سموه عن بالغ شكره وامتنانه على ما تضمنته تهنئته من طيب المشاعر وخالص الدعوات سائلا المولى تبارك وتعالى ان يديم عليه موفور الصحة وتمام العافية وان يرشدنا جميعا الصواب لأجل خدمة وطننا الغالي وأن يديم الأمان والرخاء على كويتنا الحبيبة وأهلها الكرام في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح امير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.
وتلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رسالتي تهنئة من رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لتولي سموه حفظه الله ولاية العهد اعربا فيها عن اسمى آيات التهاني واصدق التبريكات بهذه المناسبة سائلين المولى العلي القدير ان يحفظ سموه عضدا متينا لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وان يديم عليه موفور الصحة وتمام العافية وان يحفظ كويتنا الغالية بنعمتي الامن والأمان وأن يمن عليها بمزيد من التقدم والازدهار مشيدين بكل فخر واعتزاز بما تشهده الكويت العزيزة في هذه الأعوام من إنجازات عديدة في شتى المجالات وعلى كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية عمت ارجاء البلاد وجعلت الكويت نموذجا يحتذى ومنارة للانسانية يهتدى بها مؤكدين ان هذه الإنجازات كانت وما زالت ثمرة توجيهات حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى وبمؤازره سموه حفظهما الله ورعاهما نحو الوصول بوطننا الحبيب الى ارقى مكانة بين الدول.
وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رسالتي شكر جوابيه الى رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح أعرب فيهما سموه عن جزيل شكره وامتنانه على ما تضمنته تهنئتهما من اطيب الدعوات وخالص التمنيات سائلا المولى عز وجل ان يديم عليهما موفور الصحة والعافية وان يوفقنا جميعا لما فيه الخير لأجل وطننا الغالي وان يديم عليه نعمة الامن والاستقرار والمزيد من التقدم والرفاه لكويتنا الحبيبة وأهلها الاوفياء في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.
كما تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رسالات تهنئة من سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ضمنوها بأصدق التهاني واسمى التبريكات وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لتولي سموه حفظه الله ولاية العهد مثمنين ببالغ الاعتزاز مسيرة سموه المشرفة والحافلة بالبذل والتضحيات من أجل خدمة وطننا الحبيب وما قدمه سموه من جهود وعطاءات مخلصة كان بها خير قدوة يحتذى بها في العمل الوطني وبما عهد عنه من اخلاص وتفانٍ ومثابرة في أداء مهام مسؤولياته مما حفظ لسموه كل التقدير والمحبة في قلوب أبناء الوطن المخلصين داعيا الله جلا وعلا ان يديم على سموه موفور الصحة والعافية ولكويتنا الغالية دوام الرفعة والرفاه.
وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رسالات شكر جوابيه الى سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أعرب فيهم سموه عن بالغ شكره وتقديره على ما عبروا عنه من أصدق التهاني وأطيب التبريكات من معان تفيض بالمشاعر الودية النبيلة داعيا المولى عز وجل أن يديم عليهم موفور الصحة والعافية ولكويتنا الحبيبة المزيد من الرخاء والعز والسؤدد في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الإنساني.