السفير البديوي يقيم لقاء تعريفيا بسياسات الكويت المختلفة


اقام سفير دولة الكويت لدى بروكسل ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) جاسم البديوي لقاء تعريفيا مع مجموعة تضم 20 من المهنيين الشباب من مختلف المنظمات في اوروبا لاطلاعهم على سياسات دولة الكويت في مختلف المجالات.
وقال السفير البديوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب اللقاء مساء امس الثلاثاء انه استعرض مع اعضاء منظمة المهنيين الشباب للسياسة الخارجية (واي بي اف بي) مجموعة من السياسات الخارجية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية لدولة الكويت وعلاقاتها مع الاتحاد الاوروبي وحلف (ناتو) وبلجيكا.
واوضح لهم كيف حققت دولة الكويت مكانتها كمركز للمساعدات الانسانية في المجتمع الدولي وكيف تم منح سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لقب قائد العمل الانساني من قبل الامم المتحدة.
واضاف ان سفارة دولة الكويت في بروكسل تنظم العديد من الانشطة الاجتماعية للتفاعل مع المنظمات الدولية في بلجيكا مشيرا الى ان هذا اللقاء الثاني مع منظمة (واي بي اف بي) بعد ان تم عقد اللقاء الاول في عام 2016.
ولفت الى ان الهدف من عقد مثل هذه اللقاءات هو التفاعل مع قادة المستقبل في اوروبا قائلا "هؤلاء المهنيون الشباب سيصبحون قادة في المجتمعات البلجيكية والاوروبية قريبا لذلك نتواصل معهم لبناء اساس للعلاقات القوية والاحترام بين المجتمع الاوروبي والدولي ودولة الكويت".
من جانبها قالت مسؤولة سلسلة السفراء في المجموعة فرانزيسكا كروغر في تصريح مماثل ل(كونا) ان "الهدف من هذا اللقاء هو معرفة المزيد عن سياسات دولة الكويت المختلفة .. وهي فرصة رائعة لأعضائنا".
واضافت ان "المجموعة تعد منظمة غير ربحية مقرها في واشنطن ولكن لها فروع في بروكسل وفي مدن اخرى في العالم" موضحة ان "هدفنا هو تعزيز قدرات الجيل القادم من قادة السياسة الخارجية".
وبدوره قال ماتيو توميسن وهو ايطالي يعمل لدى شركة استشارية للمنظمات الدولية في بروكسل ل(كونا) "لقد تعلمت الكثير عن دولة الكويت التي لم اكن اعرفها جيدا وانا اراها كبلد حديث يتطلع الى المستقبل".
واضاف "لقد تعلمت ايضا الكثير عن علاقات الكويت مع الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) والتي ارى انها متطورة بشكل جيد".
اما نيما هيري وهو امريكي - بلجيكي يعمل في شركة استشارات لتكنولوجيا المعلومات في بروكسل فقد قال ل(كونا) ان "هذه هي المرة الثانية التي يشارك فيها في مثل هذا الحدث الذي تستضيفه سفارة دولة الكويت".
واشار الى ان "السفير البديوي يقوم بعمل رائع وقدم صورة واضحة لدولة لكويت وكان منفتحا في اجاباته على اسئلتنا".
ولفت هيري الى ان "دولة الكويت تعرف بسويسرا الشرق الوسط لدورها في نزع فتيل التوترات والصراعات.. انها دولة صغيرة ولكن لديها الكثير من الامكانات وحققت الكثير من التقدم فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين".
من جهتها قالت أولغا كاريامشايليدو وهي يونانية تعمل في شركة استشارية متخصصة في الطاقة والبيئة ان سبب مشاركتها في هذا اللقاء هو لمعرفة المزيد عن دولة الكويت ودول الخليج.
واضافت انها اعجبت بالمعلومات التي قدمها السفير البديوي حول المساعدات التنموية العديدة التي تقدمها دولة الكويت للدول الاخرى.
وقال المتدرب الامريكي في المفوضية الاوروبية راوريوس ل(كونا) ان "منظمة (واي بي اف بي) وفرت فرصة فريدة لنا لنرى من منظور مختلف كيف تدير دولة مثل الكويت شؤونها وما تقوم به في بروكسل وكيف تتعامل مع المؤسسات المختلفة".
وتأسست منظمة (واي بي اف بي) في عام 2004 وتضم اليوم اكثر من 20 ألف من المهنيين الشباب في 80 دولة.