السفير الصيني: إجراءات الكويت الوقائية من كورونا خفّضت التبادل الاقتصادي مع بكين

هذا المحتوى من : كونا

قال سفير الصين لدى دولة الكويت لي مينغ قانغ اليوم الثلاثاء انه عقد اجتماعات مثمرة مع مسؤولين كويتيين رفيعي المستوى يراقبون عن كثب اخر التطورات حول فيروس (كورونا المستجد كوفيد 19).
وأضاف السفير الصيني في مؤتمر صحفي إن المسؤولين الكويتيين أكدوا خلال الاجتماعات دعمهم للصين وأعربوا عن استعدادهم لتقديم المساعدة للشعب الصيني في محاولة للحد من خطر الوباء.
وأشار الى تلقي السفارة الصينية مكالمات من شركات كويتية أكدت رغبتها في تقديم مساعدات مالية واقتصادية للصين.
واكد انه على الرغم من استعدادات الصين للسيطرة على الفيروس الجديد فانها لاتزال بحاجة إلى المزيد من الأسرة والأقنعة والإمدادات الطبية.
ووفقا للتقرير اليومي للسلطات الصينية فقد ارتفع عدد الوفيات من جراء الفيروس إلى 1868 حالة وتسجيل 72528 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في 31 منطقة ومدينة ومقاطعة على مستوى ارجاء البلاد.
على صعيد متصل قال السفير الصيني ان حجم التبادل الاقتصادي والثقافي بين الصين والكويت تأثر الى حد ما بسبب لإجراءات الوقائية التي اتخذتها الكويت.
وأضاف أن الجانب الكويتي ابدى رغبته في إرسال فرق طبية الى الصين بعد انتهاء الأزمة للاستفادة من الخبرات الطبية.
وأوضح ان انتشار فيروس (كورونا المستجد كوفيد 19) لم يعد قاصرا على بلد معين مبينا أنه وباء عالمي يتطلب تحركا مضاعفا اذ تلقت الصين حتى الآن مساعدات مالية ومادية مما يقرب من 40 دولة .