السفير الخبيزي: زيارة أمين عام «الخارجية» الهولندية للبلاد فرصة مهمة لمواصلة بحث الملفات الثنائية

هذا المحتوى من : كونا

أكد مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي اليوم الاربعاء أن زيارة امين عام وزارة الخارجية الهولندية بوكا براندت الحالية للكويت تعد فرصة مهمة للجانبين لمواصلة بحث الملفات الثنائية والاقليمية.
وأضاف الخبيزي في تصريح صحفي للوزارة ان مثل هذه الزيارات المتبادلة تسهم في إضفاء الزخم والحيوية على العلاقات المتميزة بين البلدين والتي تعود لأكثر من 56 عاما خصوصا ان هولندا الشريك التجاري الأوروبي الاول للكويت.
وقال ان اللقاء الذي جمع براندت بنائب وزير الخارجية السفير خالد الجارالله شهد استعراض أوجه التعاون الثنائي وآفاق تعزيزها والتأكيد على مواصلة العمل المشترك لتنمية مختلف جوانب العلاقة بين البلدين.
وأوضح ان القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والنفطية اخذت حيزا من المباحثات خلال اللقاء عطفا على العلاقة الوثيقة التي تجمع البلدين.
وأضاف قائلا "كما ان النشاط الاستثماري الحكومي والخاص الكويتي له حضور بارز في هولندا كذلك وجود القطاع النفطي الكويتي يحظى بوضعية متميزة في السوق الهولندي من خلال وجود المقر الاقليمي لشركة البترول الكويتية العالمية".
وذكر أن براندت التقت أيضا المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية وشكل اللقاء فرصة لبحث الارضية المناسبة للتعاون بين الصندوق الكويتي والمؤسسات الانمائية الهولندية من خلال الدخول في مشاريع انمائية مشتركة.
ولفت إلى أن هناك اهتماما كبيرا بالخبرات الهولندية لاسيما في القطاع العسكري البحري إذ تم الاتفاق على ترتيب زيارات متبادلة بين المعنيين في المؤسستين العسكريتين للاطلاع على الإمكانات والاحتياجات التي يمكن تقديمها لتعزيز قدرات وامكانيات الجيش الكويتي لتأمين الملاحة البحرية.
وقال الخبيزي إن الأوضاع بالمنطقة شغلت حيزا كبيرا من اهتمام الجانب الهولندي إذ "حرصت الضيفة على الاستماع الى رؤية الكويت لما تعيشه المنطقة من اوضاع ساخنة كما أبدت إعجاب بلادها بمواقف الكويت المتوازنة والمعتدلة وحرصها على النهج الدبلوماسي والحوار في حل النزاعات التي تعيشها منطقتنا وهي السياسة التي تتبناها وتدعمها هولندا".
واوضح ان الجانبين ثمنا خلال الاجتماع التعاون الايجابي الذي جمع البلدين خلال فترة تزامنهما بالعضوية غير الدائمة لمجلس الامن من خلال التعاطي والتنسيق عن قرب وبشكل متواصل حيال مختلف المواضيع المدرجة على جدول اعمال مجلس الامن لاسيما المعنية بتعزيز الامن والسلم الدوليين.
ومن جانبه قال سفير دولة الكويت لدى مملكة هولندا عبدالرحمن العتيبي ان هذه الزيارة تترجم حرص الجانب الهولندي على استمرار الزيارات رفيعة المستوى بين الجانبين لاسيما أنها أتت عقب انعقاد جولة المشاورات السياسية الخامسة في لاهاي في سبتمبر الماضي والتي تراسها مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي.
واشار السفير العتيبي الى ان الاجتماعات التي عقدتها الضيفة مع المسؤولين في الكويت خرجت بعدة تفاهمات تصب في مصلحة العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها مشيرا الى أنه سيعمل على متابعة هذه التفاهمات بالتعاون مع المسؤولين الهولنديين المعنيين.