جمعية «فريحة الأحمد» حاضرت حول «التغذية السليمة للأطفال»


أقامت جمعية فريحة الأحمد للأم المثالية والأسرة المتميزة أمس محاضرة توعوية حول أثر التغذية على الأطفال والمراهقين بمدرسة ثابت بن زايد، وذلك ضمن برنامجها التوعوي للمرحلة الثانية من الحملة الوطنية «وحدتنا سر قوتنا» خلال الفصل الدراسي الثاني لمدارس وزارة التربية من بداية 10 الجاري وحتى نهاية شهر يونيو 2020 تحت رعاية الشيخة ريم راشد الحمود الجابر الصباح.
وتناولت المحاضرة أهمية التغذية السليمة بالنسبة للأطفال والمراهقين وأثارها على صحتهم وطرق علاج سوء التغذية.
وتطرقت اختصاصي أول تغذية علاجية ومدرب دولي الأستاذة ليلى حسين آغا خلال المحاضرة إلى بعض الملاحظات السلوكية والتغذوية للأطفال والمراهقين مدمني استخدام الأجهزة في السنوات العشر الأخيرة والتي انتشرت في العالم بين هذه الفئة العمرية، وأقميت دراسات عنها.
كما تناولت خلال المحاضرة ربط هذ الملاحظات بالمشاكل الصحية التي يتعرض لها مدمني الأجهزة الذكية الرقمية والإلكترونية المؤثرة على النظر، الشد العضلي العام، الإرهاق العام، الرغبة في النوم في جميع الأوقات، المزاجية والنرفزة، انسداد أو انفتاح الشهية لتناول الطعام بصورة كبيرة، قلة التركيز الذهني، والتي قد تصل للعزلة والإكتئاب في بعض الحالات.
كما شرحت مباديء التغذية السليمة وأهميتها للنمو الذهني والجسدي السليم لتخفيف أعراض الإدمان الأجهزة الإلكترونية الرقمية، كما قدمت بعض الخطوات اللازمة لتعديل هذا السلوك من أنشطة حركية وذهنية مثل القراءة من الكتاب والألعاب الشعبية القديمة المعتمدة على مرونة الجسم وتقوية الجسم والممتعة للنظر والنفس.