السفير معرفي: الكويت تولي أهمية بالغة لخطة الأمن النووي المتكاملة


قال سفير دولة الكويت لدى النمسا ومندوبها الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في فيينا صادق معرفي اليوم ان دولة الكويت تولي اهمية بالغة لخطة الأمن النووي المتكاملة وذلك في اطار التنفيذ الفعال لدعم نهج الامن النووي وتوفير الاحتياجات والاولويات الوطنية الحالية والمستقبلية في هذا المجال.
واضاف معرفي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش اعمال المؤتمر الوزاري الثالث لتعزيز الأمن النووى على الصعيد العالمي الذي تستضيفه الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان دولة الكويت اعطت اهتماما خاصا بمسألة الامن والأمان النووي اذ تصدر سلم أولوياتها.
وذكر أن الكويت سعت لفتح مجالات عدة للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ودول المنطقة مؤكدا أهمية تعزيز الأمن النووى في مختلف دول العالم.
ولفت الى أهمية الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر ومنها ثقافة الأمن النووي والحماية المادية للمواد النووية والمشعة ومكافحة الاتجار غير المشروع بها وغيرها من الموضوعات ذات الصلة.
وقال ان تنظيم المؤتمر يعد فرصة سانحة لتبادل وجهات النظر وتقييم التقدم المحرز نحو تعزيز وتطوير الامن النووي الوطني وجهودالوكالة الدولية للطاقة الذرية لتعزيز دورها المركزي في مجال الامن النووي.
وشدد السفير معرفي على ضرورة الحد من تهديد المواد النووية وغيرها من المواد المشعة المستخدمة لاغراض ضارة.
ويشارك في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة ايام وزراء ومسؤولون حكوميون يمثلون اكثر من 130 دولة عضوا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية و35 منظمة دولية وإقليمية وغير حكومية الى جانب خبراء مختصين بالامن النووي.