الجيش الجزائري يعلن عن تدمير "مخبأ للإرهابيين"


أعلن الجيش الجزائري، الاثنين، عن تدمير مخبأ للإرهابيين شمالي البلاد، ومصادرة قنابل ومعدات كانت تستخدمها جماعات مسلحة تتحصن في منطقة جبلية.

وقالت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان، إن قوة من الجيش دمرت الأحد مخبأ للجماعات الإرهابية، يحتوي على 3 قنابل يدوية الصنع، بالإضافة إلى مولدين كهربائيين وألبسة وأغطية.

وأضاف البيان أن عملية تدمير المخبأ تمت بمنطقة جبل اللوح في ولاية عين الدفلى، شمالي البلاد، على بعد 150 كلم غرب الجزائر العاصمة.

وأشار البيان، الذي وصل إلى سكاي نيوز عربية نسخة منه، أن الكشف عن المخبأ وتدميره جاء خلال عملية بحث وتمشيط في المنطقة.

من جهة أخرى، أحبط حرس السواحل الجزائري محاولات هجرة غير شرعية لأكثر من 100 شخص، كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع.

وذكر البيان نفسه أن خفر السواحل الجزائري أوقف 109 أشخاص كانوا يحاولون الهجرة بطريقة غير شرعية، في كل من تلمسان ووهران والشلف وسكيكدة وعنابة والطارف.

وأشار البيان إلى أن السلطات الجزائرية المختصة أوقفت أيضا 21 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة، في كل من عين صالح وتيارت وتبسة والأغواط وجانت وتلمسان.