الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم نظمت رحلة «أمي رفيقتي في تايلاند»


نظمت الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم KALD بالتعاون مع مركز ضوي اليادة التطوعي " رحلة أمي رفيقتي في تايلاند " برعاية من البنك الوطني الشريك الاستراتيجي لأنشطة الجمعية الشبابية وشركة الاتصالات الكويتية STC الشريك الاستراتيجي للعام 2020 وبمشاركة 19 طالبة وامهاتهن.
وفي هذا الصدد، أوضحت المدير التنفيذي للجمعية الكويتية لاختلافات التعلم نورية العميري أن الهدف من هذه الرحلة بأنها رحلة تربوية تعليمية ترفيهية لتعزيز الثقة بين الأبناء وامهاتهم ، وتوطيد العلاقة المتبادلة بينهم من خلال مهارات الحوارات الإيجابية، وتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية من خلال التربية المتزنة لخلق المواطنة الواعية في ظل العولمة".
وأكدت العميري لقد قضت المشاركات سبعة أيام في جزيرة بوكيت وهي جزيرة سياحية ساحرة ذات طبيعة خلابة وتعد أكبر الجزر في تايلاند، وقمن برحلة على قوارب البامبو وتمتعن بعرض فنتازيا بوكيت الشهير كما حضرت الفتيات ورشة تعليم الطبخ التايلاندي في المدرسة التايلاندية الشهيرة بتعليم الطبخ.
وأشارت العميري أسوة بأمير العمل الإنساني  سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح وحب اهل الكويت للعطاء، قامت المشاركات بزيارة عدد من القرى وقدموا للفقراء من سكانها المساعدة والهدايا كالتمور والملابس وغيرها من الاحتياجات بصفتهن مواطنات من دولة الكويت مركز العمل الإنساني  .
وبدورها عبرت نائب مدير مركز ضوى اليادة التطوعي وفاء البكر عن سعادتها للآثار الإيجابية التي تركتها هذه الرحلة على الفتيات المشاركات حيث اتاحت لهم هذه الرحلة الفرصة بقضاء وقت ممتع ومفيد وخاصة مع امهاتهن .